طريقة شفط الحليب

طريقة شفط الحليب

رحلةٌ إلى عالم الأمومة: دليلٌ شاملٌ لطريقة شفط الحليب

تُعدّ الأمومة رحلةً مليئةً بالتحديات والجمال، ومن أهمّ تحدياتها إرضاع الطفل حديث الولادة.

في بعض الحالات، قد تواجه الأم صعوبةً في إرضاع طفلها مباشرةً، مما قد يُضطرها إلى اللجوء إلى شفط الحليب بشكلٍ يدويّ أو كهربائيّ.

في هذا الدليل الشامل، سنقدّم لكِ كلّ ما تحتاجين معرفته عن طريقة شفط الحليب، بدءًا من فوائده وأضراره، مرورًا بمعدّات شفط الحليب، وصولًا إلى الخطوات الصحيحة لشفط الحليب وتخزينه.

طريقة شفط الحليب
طريقة شفط الحليب

فوائد شفط الحليب:

يُساعد على الحفاظ على إمدادات الحليب: يُساعد شفط الحليب على تحفيز إنتاج الحليب، مما يُساعد على الحفاظ على إمدادات الحليب كافيةً لإرضاع الطفل.
يُتيح للأمّ الراحة والحرية: يُتيح شفط الحليب للأمّ إمكانية تخزين الحليب لتُطعم طفلها في وقتٍ لاحقٍ، مما يُتيح لها الراحة والحرية للخروج من المنزل أو ممارسة أنشطتها اليومية دون قلقٍ بشأن إرضاع طفلها.
يُساعد على تقوية رابطة الأم والطفل: يُمكن للأمّ شفط الحليب وتقديمه للطفل من خلال زجاجة، مما يُساعد على تقوية رابطة الأم والطفل.
يُساعد على تحفيز نمو الطفل: يُعدّ حليب الأم أفضل غذاءٍ للطفل، حيث يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل للنمو والتطور بشكلٍ سليمٍ.

أضرار شفط الحليب:

قد يُسبب ألمًا في الثديين: قد يُسبب شفط الحليب ألمًا في الثديين، خاصةً في البداية.
قد يُؤثّر على شعور الأم بالرضاعة: قد تُشعر بعض الأمهات بعدم شعورهنّ بالرضاعة بشكلٍ كاملٍ عند استخدام مضخة الحليب.
قد يُؤدي إلى نمو البكتيريا: من المهمّ تنظيف معدّات شفط الحليب بشكلٍ صحيحٍ لمنع نمو البكتيريا.

معدّات شفط الحليب:

مضخات الحليب اليدوية: تُعدّ مضخات الحليب اليدوية خيارًا مناسبًا للأمهات اللواتي لا يُرضعن أطفالهن بشكلٍ متكرّرٍ.

مضخات الحليب الكهربائية: تُعدّ مضخات الحليب الكهربائية خيارًا مناسبًا للأمهات اللواتي يُرضعن أطفالهن بشكلٍ متكرّرٍ.

أكياس تخزين الحليب: تُستخدم أكياس تخزين الحليب لتخزين حليب الأم في الثلاجة أو الفريزر.

زجاجات الرضاعة: تُستخدم زجاجات الرضاعة لإطعام الطفل حليب الأم.

الخطوات الصحيحة لشفط الحليب:

اغسلي يديكِ بالماء والصابون.
اغسلي جميع أجزاء مضخة الحليب بالماء الدافئ والصابون.
اجلسي في مكانٍ مريحٍ وداعمٍ.
ضعي مضخة الحليب على ثديكِ، مع التأكد من أنّ درعها يلامس ثديكِ بشكلٍ مريحٍ.
شغّلي مضخة الحليب على أدنى مستوىٍ من الشفط.
زيدي مستوى الشفط تدريجيًا حتى تشعرين براحةٍ.
استمري في شفط الحليب لمدة 15-20 دقيقةً على كلّ ثديٍّ.
أطفئي مضخة الحليب.
افصلي درع مضخة الحليب عن ثديكِ.
خزّني حليب الأم في الثلاجة أو الفريزر.

نصائح لتخزين حليب الأم:

خزّني حليب الأم في غضون 4 ساعاتٍ من شفطه.
يمكنكِ تخزين حليب الأم في الثلاجة لمدة 3-4 أيامٍ.
يمكنكِ تخزين حليب الأم في الفريزر لمدة 6-9 أشهرٍ.
لا تقومي بإعادة تجميد حليب الأم المُذابّ.
لا تُسخّني حليب الأم في الميكروويف.

أسئلة شائعة حول شفط الحليب:

س: ما هو أفضل وقتٍ لشفط الحليب؟

ج: يُمكنكِ شفط الحليب في أيّ وقتٍ من اليوم، لكن يُنصح بشفطه بعد إرضاع طفلكِ مباشرةً.

س: كم مرةً يجب عليّ شفط الحليب؟

ج: يعتمد عدد مرات شفط الحليب على احتياجاتكِ واحتياجات طفلكِ. بشكلٍ عامٍ، يُنصح بشفط الحليب 8-12 مرةً في اليوم.

س: كيف أعرف أنّ حليب الأم قد فسد؟

ج: يُمكنكِ معرفة أنّ حليب الأم قد فسد إذا كان له رائحةٌ حامضةٌ أو تغير لونه.

س: ما هو أفضل وضعٍ للرضاعة من الزجاجة؟

ج: يُنصح بوضع الطفل في نفس الوضع الذي يُرضع فيه من الثدي.

س: كيف أعرف أنّ طفلي يحصل على ما يكفي من الحليب؟

ج: يمكنكِ معرفة أنّ طفلكِ يحصل على ما يكفي من الحليب إذا كان يُبلّل 6-8 حفاضاتٍ في اليوم.

يُعدّ شفط الحليب طريقةً رائعةً لإطعام طفلكِ حليب الأم، حتى لو لم تتمكني من إرضاعه بشكلٍ مباشرٍ.

مع اتباع الخطوات الصحيحة وتخزين حليب الأم بشكلٍ صحيحٍ، يمكنكِ ضمان حصول طفلكِ على أفضل غذاءٍ ممكنٍ.

هذا المقال هو دليلٌ شاملٌ لطريقة شفط الحليب، لكنّه ليس بديلاً عن استشارة أخصائيّ رعاية صحيةٍ.
تأكّدي من استشارة طبيبكِ أو أخصائيّ رضاعةٍ لمعرفة أفضل طريقةٍ لشفط الحليب وتخزينه لإطعام طفلكِ.

إغلاق
error: Content is protected !!