خبر اليوم

عادات وتقاليد الهند

محتويات

لكل مجتمع حول العالم عادات وتقاليد ، ينفردون بها عن غيرهم ، فهي تعبر عن أفكارهم و معتقداتهم ، ورثوها عن آبائهم و أجدادهم ، و هي مميزة لطريقة معيشتهم ، ولا يحق لنا الحكم عليها ، فالهند واحدة من المجتمعات ، التي تتعدد فيها المعتقدات و التقاليد ، التي تميزها عن غيرها من المجتمعات .

الزواج في الهند يقوم على أساس خطبة العريسين منذ الصغر ، فالعريس لا يستطيع أن يختار عروسته بنفسه ، بل يكون مجبراً عليها ، لأنه عندما يختار عروسته بنفسه تغضب عليه الآلهة و لا يبارك زواجهما .

لباس المرأة في الهند يسمى الساري ، وهو عبارة عن قطعة قماش ، يتم لفها بطريقة معينة ، ويكشف أجزاء من جسمها ، أما في فصل الشتاء فيتم صنه معطف من القماش و يلبس فوق الساري ليقي المرأة من البرد .

لا يجوز تناول الطعام قبل مباركة الآلهة ،حيث يتم حمل الطعام إلى المحراب و الصلاة عليه ، ويترك لمدة عشر دقائق عندها ، ويتم إخلاء الغرفة ، وبعد مرور عشر دقائق يأتي الشخص ،ويخرج الأكل ، فالآلهة قد قامت بأكل لقمات منه وباركته .

أما عن الزواج ففي بعض مناطق الهند ، تقوم المرأة بالزواج من أكثر من رجل ،ويتم تقسيم الليالي بين الرجال ، وفي حال حمل المرأة فإن الطفل الأول يعطى للزوج الأكبر سناً و الطفل الثاني للأصغر سناً و هكذا يتم توزيع الأطفال .

ولا يجوز أن يتم الزواج إذا لم يكن مبنياً على أساس الطبقات لأن الآلهة قد تنزل السخط على كل من يخالف هذا القانون .

و في مناطق أخرى من الهند، عندما يتقدم العريس إلى إمرأة ما ، فأنها تقوم بإعطاءه درس قاسٍ ، فتأخذه للغابة و تكوي ظهره فإن تألم ترفضه ، وتخبر نساء القبيلة أجمعهن و تعتبره جبان ، أما إذا سكت ولم يتألم ، فتعتبره رجل أحلامها ، وتقبل الزوا به .

أما عن مهور الزواج ، فالعروس هي التي تجمع المهر و تتزوج بالعريس ، أما العريس فليس له علاقة بالمهر .

أما عن حرق جثث الموتى فهو شائع بين الهنديون ، فعند موت الشخص يتم حرق جثته ، وتحويلها إلى رماد ، ونثر الرماد في البحار ، وبذلك يكون قد مات ، وعاش حياة أخرى بسلام .

وفي بعض المناطق في الهند يقوم العريس بتقديم بقرة ، وعجل كمهر للعروس ،وبمجرد قبول والد العروس بهذا العرض ، فإنه يوافق على هذا الزواج و يباركه .

ينتشر بين أفراد الهند العديد من العادات و التقاليد المختلفة ، التي يقتنعون بها بناءً على معتقداتهم ، التي يؤمنون بها ، ولا يجوز لنا كمتعرفين على هذه العادات والتقاليد الاستهزاء بها ؛ لأنها تنقل أفكار شعب بأكمله .

شارك المقالة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on reddit
عبدالله العنتبلي
عبدالله العتيبي حاصل على شهادة البكالوريوس في تخصص اللغة العربية وآدابها،وشهادة في التدقيق اللغوي والبحث العلمي، ماجستير تخصص مناهج اللّغة العربيّة وأساليب تدريسها. من مواليد العام ١٩٨٨ الميلادي.
قد يعجبك أيضاً
error: Content is protected !!
Scroll to Top