آخر الأخبار

عشيرة العقيدات تعلن ولاءها للأسد وبدء المقاومة ضد “قسد” والأمريكان شرقا

أعلنت عشيرة العقيدات العربية عن تشكيل مجلس عسكري في شرق الفرات وتعلن ولاءها للدولة السورية والرئيس السوري بشار الأسد.
يأتي ذلك تتويجا لفترة توتر سادت في ريف دير الزور الشرقي بين عدد من العشائر والقبائل العربية وتنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي في المنطقة بعد أن شهدت عدة بلدات طرد لفصائل قسد من مقراتها في ريف دير الزور.

وشدد شيوخ ووجهاء عشيرة العقيدات، خلال اجتماع في مدينة دير الزور، على أهمية توحيد المواقف تجاه ما يحدث في منطقة الجزيرة السورية (شرق الفرات) بعد الإجراءات السلبية التي تنفذها فصائل قسد بمساعدة التحالف.

وتناول شيوخ ووجهاء قبيلة العكيدات في الاجتماع الظروف التي تحولت فيها الأوضاع والأمور في هذه المرحلة وجرائم عصابات قسد التي تدعمها أمريكا، والتي تجاوزت كل الخطوط الحمراء حسب قولهم.

بيان ناري

وجاء في البيان الصادر عن الاجتماع “هذه الميليشيا استخدمت بعض المجرمين والتشرذم والاعتداء على مقدسات الوطن والمجتمع ونهب ثروات الوطن وتصفية الرموز الوطنية المتمثلة في استهداف الشيخ مطشر الحفل بدم بارد وفي وضح النهار”.

وذكر في البيان أيضاً “نتيجة لما سبق، واستجابة لذلك، سيجتمع أعيان وشيوخ قبيلة العكيدات لمناقشة هذه الأمور، واتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على المحتل وأدواته وعصاباته الإرهابية، وتحرير كل الأراضي السورية لتبقى سورية زعيمة الأمة العربية بقيادة الرئيس بشار الأسد “.

وأضاف البيان “استجابة للرغبة الملحة من أبناء العقيدات للتحرك وتنظيم الرتب للتخلص من الاحتلال الأمريكي وادواته قرر شيوخ ووجهاء قبيلة العكيدات تشكيل مجلس سياسي للقبيلة، عشيرة من أعيان وشيوخ القبيلة ومهمتها إدارة شؤونها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في الدولة وتشكيل جيش العكيدات “.

من جهة ثانية تتواصل عمليات استهداف دوريات فصائل قسد في أرياف دير الزور والرقة والحسكة ومقتل العديد من أفرادها، وتم اليوم استهداف آلية لهم في بلدة الشعفة بريف دير الزور.

بدوره طالب نواف البشير شيخ عشيرة “البكارة” في سورية اليوم الإثنين، ببدء الحرب لتحرير منطقة شرق الفرات بالتنسيق بين القبائل والجيش السوري.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أكد في وقت سابق أن بقاء قوات الاحتلال الأمريكي في سوريا سوف يؤدي إلى تشكيل مقاومة شعبية مسلحة تطرد الجيش الأمريكي من سوريا.

وأكدت دمشق في وقت سابق أن وجهة الجيش السوري بعد تحرير إدلب ستكون شرق الفرات.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق