منوعات

علاج رائحة النفس الكريهة أثناء الصيام

علاج رائحة النفس الكريهة أثناء الصيام

علاج رائحة النفس الكريهة أثناء الصيام

شهر رمضان هو الوقت المقدس عند جميع المسلمين، بحيث يتم الإمتناع عن تناول الطعام والشراب أثناء ساعات النهار من أجل طاعة الله وإكمال ركن من أركان الإسلام والذي أمرنا الله به، فالجوع والعطش ليس هما العائقين خلال ذلك الشهر، لكن هناك شكوى شائعة وخاصة بين الأشخاص الذين يجب عليهم التعامل مع الآخرين أثناء العمل وهي مشكلة رائحة الفم الكريهة أو رائحة النفس الكريهة، والتي تؤدي إلى انخفاض الثقة بالنفس وإنعدام الأمن في العلاقات الاجتماعية .

إن رائحة الفم الكريهة هو مصطلح يستخدم لكي يوصف الرائحة الكريهة للزفير عن طريق الفم، رائحة الفم الكريهة لها تأثير كبير، ويقول الباحثون أنها هي السبب الأكثر انتشارا لزيارة المرضى لطبيب الأسنان.

أسباب رائحة الفم الكريهة

إن معظم الحالات 85 وحتى 90٪ من أصول رائحة الفم الكريهة من الفم، كما أن شدة رائحة الفم الكريهة تختلف حسب النظام الغذائي وجفاف الفم وغيرها من الأسباب، وذلك نتيجة لكون الفم يكون أكثر جفاف أثناء الصيام بذلك تكون رائحة الفم قوية.

كما يعتقد أن رائحة الفم الكريهة مصدرها ظهر اللسان، وفي 5 وحتى 10٪ من الحالات تنبع رائحة الفم الكريهة من الجيوب الأنفية والأنف، و3 وحتى 5٪ من الحالات تكون بسبب اللوزتين، وهناك حالات نادرة تكون بسبب أمراض في الجهاز الهضمي، وتلعب المعدة والجهاز الهضمي دور مهم في التحكم في رائحة الفم، حيث يتم إنتاج الروائح الكريهة نتيجة البكتيريا اللاهوائية والتي تحول البروتينات إلى أحماض أمينية، ثم إنتاج المزيد من الأحماض الأمينية والتي تؤدي إلى إنتاج الغازات التي تتسبب في رائحة الفم الكريهة.

يوجد أكثر من 600 نوع من البكتيريا والتي يمكن العثور عليها في الفم، منها عشرات الأنواع المسئولة عن إنتاج الروائح الكريهة في الفم، وأجزاء أخرى من الفم ربما تسهم في الرائحة الكريهة، لكنها ليست شائعة مثل الجزء الخلفي من اللسان، كما تشمل الفارغات بين الأسنان واللثة الفرعية، وإنحشار الطعام بين الأسنان وكذلك أطقم الأسنان الغير نظيفة، وفي بعض الناس ترتبط رائحة الفم الكريهة بأمراض اللثة، وخصوصا إذا تم فرك المناطق الواقعة بين الأسنان واللثة حيث يؤدي إلى إنتاج رائحة كريهة.

تجدر الإشارة إلى أن رائحة فم الصائم بسبب للصيام يعد شيء غير مكروه، حيث أنه هو من أثر طاعة الله ، ونحن بحاجة إلى العناية بصحة الفم والأسنان بشكل كبير والحرص على نظافة الفم ذلك للتخلص من رائحه الفم الكريهة، لكن إذا ما زالت الرائحة الكريهة موجودة بالرغم من كل المحاولات يجب علينا التحلي بالصبر.

نصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة

تنظيف اللسان

إن تنظيف اللسان لا يكون بفرشاة الأسنان، لكن بإستخدام فرشاة للسان، ومن خلال تنظيف اللسان بلطف مرتين يوميا، فهذه الطريقة الأكثر فعالية للتخلص من رائحة الفم الكريهة، وللقضاء على البكتيريا، ويجب عليك إخبار طبيب الأسنان حتى يوصف لك فرشاة خاصة باللسان.

تفريش الأسنان بانتظام

إن تفريش الأسنان بإنتظام لمدة أربعة دقائق على الأقل، أي مرتين في اليوم، وكذلك التأكيد على الإستمرار أربعة دقائق في كل مرة للتخلص من بقايا الطعام والبكتيريا الضارة والعالقة بين الأسنان، ويجب عليك تنظيف الأسنان بعد تناول الطعام أو شرب منتجات الألبان واللحوم والأسماك ، وخصوصا في وقت السحور.

استخدام الخيط في كثير من الأحيان

يجب أن يتم تنظيف ما بين الأسنان يوميا، و يعتبر الخيط أفضل وسيلة لذلك، بحيث يمكن للخيط الكشف عن هذه المناطق الواقعة بين الأسنان والتي تسبب الرائحة الكريهة، ويتم تنظيفها بعناية أكثر بالخيط.

السواك

يجب للصائم استعمال السواك طول اليوم، فالسواك هو غصين يستخدم في تنظيف الأسنان وهو يستخرج من شجرة بيرسيكا، والمعروفة بإسم شجرة الأراك، واستخدام السواك فعال وهام جدا، ولقد أجريت دراسات دولية كثيرة أثبتت فعاليته في تنظيف الفم، ولقد أوصى النبي محمد صلاة الله عليه وسلامه بإستخدامه، لذلك في استخدامه اقتداء بأعظم الأنبياء.

تنظيم زيارات منتظمة لطبيب الأسنان

إن الزيارات المنتظمة إلى طبيب الأسنان طوال العام ضرورية وهامة بالرغم من أننا قد لا تستمتع بها، لكنربما يكون هناك تسوس في الأسنان أو ربما وجود حشوات مكسورة أو هناك فراغات بين الأسنان أو جيوب، بحيث يمكن أن تسمح ببقاء الأطعمة التي في حد ذاتها قد تسبب رائحة كريهة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى