المطبخ

عمل خشاف رمضان

عمل خشاف رمضان

الخشاف

الخشاف من المشروبات اللذيذة والمغذيّة، والتي تحتوي على نقيع التمر الذي يُدمج مع العديد من قطع الفواكه السكريّة المجفّفة كالتين والمشمش والأراسية، مع تزيينها بمختلف أنواع المكسرات كالصنوبر، والجوز، واللوز، والبندق في طبق واحد. ويعتبر الخشاف من أهم الأطباق المصريّة التي تُقدّم على المائدة في شهر رمضان المبارك، حيث يفتتح المصريون إفطارهم يومياً بالخشاف بعد يوم شاق من الصيام والعطش، نظراً لطعمه اللذيذ واحتوائه على قيمة غذائية عالية ومحاربته للعطش، وقد عُرف الخشاف عند المصريين باسم (سيّد عصائر الصائمين)، لكونه الطبق الأشهر في رمضان عندهم والأكثر فائدة على الإطلاق.

وينقسم الخشاف في مصر لنوعين : خشاف للغلابة أي للفقراء، وخشاف خمس نجوم للأغنياء؛ وهو يحتوي على نفس المكوّنات في النوعين من نقيع التمر وباقي الفواكه، إلا أنّ إضافة المكسرات ينحصر وجودها في خشاف الأغنياء.

فوائد الخشاف ومضاره

بالنسبة لفوائد الخشاف فهو يحتوي على كميّة كبيرة من المعادن الهامة للجسم كالكاليسيوم والحديد إضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات مثل فيتامين( أ)، وفيتامين (ب29، وفيتامين (سي)، كما ويعد الخشاف من المشروبات التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بوظائفه اليومية، نظراً لوجود نسبة مرتفعة من السكريات في مكوناته. كما يعتبر الخشاف غنياً جداً بأحماض الفوليك الذي يعد ضرورياً للأم الحامل فهو يحافظ على صحة الجنين ويمنع تشوهاته، كما يفيد الخشاف في علاج نزلات البرد والتهابات المفاصل، إضافة لذلك فهو يزيد الوزن لمن يعانون من مشاكل النحافة، كما يعالج مشاكل الشعر ويحافظ على مظهره الصحي، كما له فوائد كبيرة للحفاظ على رونق البشرة ونضارتها لاحتواء الخشاف على كافة المعادن والفيتامينات، كما ويعد مليّن طبيعي للأمعاء ويحارب مشاكل الإمساك وعسر الهضم.

إقرأ أيضا:طريقة البف

أمّا عن مضاره فلا يوجد له مضار مباشرة على الجسم، لكن لا بدّ من مرضى السكّري تجنّبه تماماً، نظراً لاحتوائه على نسبة مرتفعة من السكريات، كما لا بد من تناوله باعتدال من قِبل الأشخاص الذين يعانون من السمنة، كونه من المشروبات التي تزيد الوزن بشكل ملحوظ إذا تمّ تناوله على مدى أيام شهر رمضان المبارك.

طريقة تحضير الخشاف

نقوم بنقع قطع الفواكه المجفّفة كالمشمش والتين والأراسية بشكل منفرد ولمدّة ساعة على الأقل.
تضاف المكسرات كالبندق، واللوز، والجوز، والصنوبر إلى الطبق بعد نقع كل منهما بشكل منفرد لمدّة ساعتين.
يضاف الزبيب مع كميّة قليلة من الماء.
يسكب عليها عصير قمر الدين مع القليل من السكر وحبات من التمر المنقوعة في الماء لفترة من الوقت.

إقرأ أيضا:عيش السرايا
السابق
عمل خضار مشكل
التالي
عمل تيراميسو