آخر الأخبار

قتل خطيبته… جريمة تهز اللاذقية انتهت بانتحار المنفذ

أصبحت صفحات وسائل التواصل الاجتماعي في الاَونه الأخيرة منبراً لأخبار الجرائم الوحشية النكراء،  واليوم جريمة ليست بجديدة من نوعها على وجه التحديد في محافظه اللاذقية حيث أقدم شاب في في مُقتبل العمر بإطلاق النار على خطيبته وشقيقتها، ومن ثم على نفسه

ونقل تلفزيون “الخبر” السوري نبأ وقوع الجريمة المروعة التي اقترفها الشاب المدعو (غ-ح) وهو من مواليد عام 2001، حيث قام بإطلاق النار على خطيبته المدعوة (ر-س) وشقيقتها المدعوة (أ-س) ومن ثم على نفسه، وذلك في قرية بسنادا بمحافظة اللاذقية.

وبعد التحري حول تفاصيل الفاجعة، أفاد الطبيب الذي قام بمعاينة الجثث بأن الشاب وخطيبته قد توفيا على الفور إثر الطلق الناري، بينما شقيقتها قد تم اسعافها الى المستشفى وهي الآن في وضع صحي حرج.

ومن جهته أدلى العقيد “عدنان اليوسف” رئيس فرع الأمن الجنائي في محافظة اللاذقية ببعض التفاصيل التي تم التوصل إليها حاليا، وجاء فيها أن الشاب المدعو (غ-ح) قد قام بفعتله النكراء جراء رفض خطيبته الاستمرار بعلاقتها معه، إذ قررت الانفصال عنه وفسخ الخطوبة.

أثار هذا الخبر المفاجئ غضب وجنون الشاب فأقدم كالبركان إلى منزل خطيبته الكائن بقرية بسنادا وجرت نقاشات صاخبة وصراخ عنيف بينهما، ودفعه غضبه الأسود في لحظتها لإطلاق النار على خطيبته وشقيقتها، وختم جريمته بإطلاق النار على نفسه منتحرا.

وأضاف العقيد أن الجريمة تمت باستخدام  سلاحاً روسياً من نوع كلاشينكوف، وتم العثور على 6 فراغيات أثناء معاينة المنزل حيث وقعت الجريمة، وأكد أنه ماتزال العمليات والتحقيقات جارية لمعرفة ملابسات وتداعيات الجريمة بالكامل.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق