الصحة

كيفية الاهتمام بعين الطفل

إن الطفل في بداية ولادته نشاهده غالبا ما يقوم بإغماض عينيه , وأحيانا تلاحظ الأم وجود إنتفاخات في جفون عين الطفل , ويكون بسبب الضغط على رأس الطفل حين خروجه من رحم الأم , وفي بعض من الأحيان تلاحظ الأم بأن هناك إفرازات متواجده في عيون الطفل ويكون السبب ناتج عن وجود جراثيم تمر بالعين وذلك أثناء خروج الطفل من قناة الولادة , ويكون هناك دموع مصاحبة لهذه الإفرازات .

والدموع التي تخرج من عين الطفل بسبب الإفرازت تكون بسبب حدوث إنسداد في القناة الدمعية أو تكون القناة الدمعية مازالت غير مهيئة أو سالكة لبقاء الدموع بالعينين , ويتم معالجة إلتهابات العين لدى الأطفال المواليد عن طريق وضع قطرة للعين تحتوي على مضاد حيوي ولكن بعد مراجعة الطبيب , وهي عن طريق وضع بضع قطرات منها بشكل يومي .

 

أما إذا كان هناك حالة إنسداد في مجرى الدموع لدى الطفل , فعلى الأم أن تقوم بالضغط بإصبعها على زاوية عيون الطفل من ناحية الأنف , ثم تقوم بوضع قطرة العين , ويكون علاج إنسداد القناة لدمعية لدى الطفل عن طريق هذه القطرة فقط ولا يحتاج إلى أي علاج أخر .

 

ويكون إنسداد القناة بشكل مؤقت لا يستمر كثيرا , حيث أن نمو رأس الطفل في بداية أول عام من عمره يعمل على توسيع مسالك القناة الدمعية , لذلك يقوم بعض الأطباء بتقديم النصيحة للامهات بعدم الخوف من الأمر وأن الطفل لا يحتاج إلى جراحة، وفي بعض الأحيان يتم ملاحظة نقطة دم في بياض العين لدى الطفل , ويكون ناتج عن الضغط على الرأس أثناء خروجه من رحم الأم , ولا يوجد أي قلق من هذا الأمر مطلقا .

طالع:  حقيبة الطفل بالمصيف: أشياء لابد من تواجدها في حقيبة الطفل بالمصيف

عبد المقصود

بكالوريوس لغة عربية وآدابها، من الرياض، شغوف باللغة والنحو، مهتم بالمجال التربوي، والتاريخ وعلم النفس التربوي، طالب في البناء المنهجي.
زر الذهاب إلى الأعلى