الصحةأسلاميات

كيف أتحمل الجوع في رمضان

كيف أتحمل الجوع في رمضان

كيف أتحمل الجوع في رمضان

 

إن شهر رمضان من الشهور التي فرض الله على المسلمين الصيام فيها ومن أفضل الأيام وأحبها عند الله سبحانه وتعالى ويكون الصيام بدايةً من طلوع الشمس إلى مغيبها ، فهذا الشهر نشعر فيه بالكثير من التعب والعطش ، فهناك الكثير من الأشخاص يعانون من مسألة العطش الشديد والذي تزيد حدته عندما يأتي رمضان في فصل الصيف ، أما في دول أخرى وبسبب موقع هذه الدول فإن ساعات الصيام تكون طويلة أكثر من الحد الطبيعي ويصعب على الكثير تحمله ، بسبب الشعور بالعطش الشديد في الصيف ، مما ويشعرون بالجوع الشديد أيضاً ، بسبب قلة الطعام والشراب ، ومن هنا فقد كان شهر رمضان هو شهر الجهاد والمشقة بدون جدال ، فقد جعل الله سبحانه وتعالى بعض الإستثناءات رأفةً بعباده الغير قادرين على الصوم ، فيجب على الإنسان أن يحاول مقاومة هذه المشاكل ويصمد ويصبر ويقاوم رغباته وشهواته التي يشعر بها حتى يستطيع هذا الإنسان أن يستمر في صيامه .

فالصيام لله تعالى وهو الذي سيحاسب عليه وينال الأجر منه ، وذلك لأن الله تعالى يعلم كيف صام ؟ ولماذا صام ؟ ، ويعلم نية كل إنسان من داخله فالله عليم بذات الصدور ، ويعلم هل هو صائم أم لا ، إذ يمكن لأي إنسان أن يأكل خفية عن الناس وأن يخدعهم ويعلمهم أنه صائم ، من هنا كان أجر الصيام لله تعالى ولا يعرف الإنسان نهائياً كم مقداره.

إن مقاومة الجوع في رمضان هي فلسفة الصيام ويجب أن يقوم المسلم بذلك إبتغاءً لمرضاة الله عز وجل ، وهي الهدف الذي كتب من أجله الصيام على المسلمين ، فمن الأكيد أن الجائع سيشعر بعظيم نعمة الله تعالى عليه ، كما أنه سيعلم أنه كائن ضعيف جداً في الكون وسيدرك هذا الضعف وسيشعر بالفقراء ومعاناتهم ، ومن هنا فإن الصيام يعلم التواضع ورقة القلب .

وحتى تستطع أخي المسلم القيام بالإبتعاد عن الجوع أن تلهي نفسك عن التفكير في هذا الأمر والإكثار من ترديد الأذكار والإبتعاد عن كل ما يغضب الله عز وجل وعدم التفكير في المقبوحات ، والإكثار من الصلاة والدعاء وقراءة القرآن ، وإضافة إلى ذلك التصدق ومساعدة الفقراء ، فكل هذه الأمور تبعد الإنسان عن التفكير بالجوع ، إضافة إلى ذلك يتوجب على الإنسان أن يعمل ، فالعمل عبادة في غير رمضان فكيف إذا كان في رمضان .

زر الذهاب إلى الأعلى