ثقافة عامة

كيف تجعلين علاقتك بطبيب متابعة الحمل مثمرة ومفيدة؟

الخطوة الأولى نحو مراحل حمل مريحة وولادة ناجحة تكمن في اختيارك للطبيب المناسب لك وثقتك الكاملة في كفاءتة وقدرته الطبية والعلمية.

 

 

عليك إتباع بعض الخطوات لكي تتمكني من تحقيق أقصى استفادة من الصلة التي تجمع بينكما:

 

    • في الزيارة الأولى للطبيب، احصلي منه على أرقام التليفونات التي يمكنك الاتصال بها عند الحاجة إليه، وكيفية الوصول إليه في الحالات الحرجة التي لا تؤجل للزيارة القادمة.

 

    • استفسري من طبيبك عن كل المستجدات في عالم الحمل والولادة وناقشي معه كيفية اختيار الأنسب لك فهناك بعض الدراسات التي لم تثبت صحتها بعد.

 

    • اقتني مفكرة صغيرة لتدوني بها كافة الأسئلة التي تريدين الاستفسار عنها من طبيبك على أن تكون في متناول يديك دائما داخل وخارج المنزل وخذيها معك عند زيارتك للطبيب.

 

    • احتفظي بأوراق صغيرة معلقة على الثلاجة ومرايا الحمام، بجوار الفراش، أو مكتبك بالعمل لتدوني بها أسئلتك واجمعيها معك عند حلول موعد الكشف الدوري مع طبيبك وهذه الطريقة تضمن لك أن تتذكري جميع أسئلتك ولا تنسي سؤال الطبيب عن أي شيء يققلك كما أنك بهذه الطريقة تمكنين الطبيب من معرفة أدق تفاصيل خطوات حملك كما أنك لن تضيعي وقته وجهده.

 

    • دوني جميع أسئلتك وملحوظاتك بالمفكرة مثل [نوعية العقارات المستخدمة أثناء الحمل وتأثيرها، الأعراض الجانبية لبعض العقاقير] بالقلم الأزرق واتركي مساحة فارغة أسفل كل سؤال كي تتمكني من كتابة إجابة الطبيب على أن تكون بقلم بلون مخالف وليكون الأحمر وذلك كي تتمكني من تذكر أي شيء من اسئلتك عند عودتك للمنزل.

 

    • إذا كان طبيبك دائم الانشغال وليس لديه الوقت الكاف للإجابة على أسئلتك فيمكنك إعطائه ورقه مدون بها جميع اسئلتك ومخاوفك للإجابة عليها والحصول عليها في الزيارة القادمة أو إمكانية اجراء مكالمة تليفونية معه لتلقي جميع الاستفسارات والاجابات اللازمة.
طالع:  احذري شمس الصيف أثناء الحمل

 

    • كوني صادقة مع طبيبك كي يتمكن من مساعدتك على الوجه الأمثل وأخبريه بتاريخك الطبي وعاداتك السيئة والعقاقير التي تتناولينها وصّرحي له بجميع مخاوفك وتذكري أن ما تخبري به طبيبك هو سر بينكما.

 

    • لابد أن تذكري طبيبك دائما بتاريخك الطبي بصفتك شريكة معه في تولي مسئولية العناية بصحتك فلابد من التأكد دائما من عدم حدوث أي أخطاء وإذا كنت تشكين في أي من الأمور فعليك بسؤاله فورًا فمثلا (موافقة الطبيب على ممارسة الجماع في حين أن لديك مشكلات بعنق الرحم) فقد يغفل الطبيب عن بعض المعلومات الخاصة بك وعليك أن تكوني متيقظة دائمًا.

 

    • كوني دقيقة وواضحة عند شرح أعرضك المرضية لطبيبك، فحددي مكان الآم بدقة ونوعيته هل هو [تقلص أم نغز حاد أو غيره] من الآلام اوإذا كنت تعانين من نزيف فعليك وصف لونه جيدًا [احمر داكن، أحمر وردي] كما يمكنك ابلاغ طبيبك بأي أعراض تشعرين بها مثل القيء، الاسهال وإرتفاع حرارة الجسم وغيرها.

 

  • كوني مطيعة لطبيبك، اخضعي لأية إشاعات أو تحاليل وفحوصات طبية يطلبها واتبعي ارشاداته بدقة فهو يريد مساعدتك.

 

 

وأخيرًأ، اعملي ان ما هو مكتوب في هذا المقال هو شكل العلاقة المثالي الذي قد لا تستطيعين أو يستطيع طبيبك تحقيقه في بعض الأحيان.

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى