صحة الاطفال

كيف تدعمين بناء الجهاز المناعي لمولودك

كيف تدعمين بناء الجهاز المناعي لمولودك

أكثر ما يشغل معظم الأمهات هو صحة أطفالها وكيفية توفير الحماية الكاملة لهم ولن يحدث ذلك إلا بوجود جهاز مناعي قوي يحمي طفلك ويشعرك بالأمان ولكن كيف تقومين بذلك وما هي المناعة ولماذا هي هامة لطفلك؟

 

وفقاً لدكتور سام هاي –الحاصل على بكالوريوس طب وجراحة ودبلوم في صحة الأطفال– المناعة هي قدرة الجسم على مقاومة المرض أو الحالات الطبية، موضحاً أننا نعيش في بيئة مزدحمة بالكائنات الدقيقة ولولا جهازنا المناعي لن نستطيع البقاء.

 

وترتبط المناعة بخلايا الدم البيضاء وأجسامها المضادة التي تتكون عند التعرض لجسم غريب على الجسم مثل الفيروس أو البكتريا أو الحساسية، ويبدأ جهاز المناعة في التكون أثناء وجود الطفل في الرحم والذي يعتبر مكان معقم ومحمي، وذلك يعني أن الطفل عند ولادته يعتمد على مناعته الفطرية والتي هو ورثها من والدته.

 

وبالطبع بعد الولاذ1 دة يتعرض الطفل لعالم مليء بالبكتريا والفيروسات والفطريات والطفيليات والمواد الكيميائية وغيرها لذلك يحتاج الجهاز المناعي للتكيف حتى يستطيع مواجهة كل هذا.

وبعد ولادة الطفل تبدأ المناعة المكتسبة والتي تتكون من التعرض للأجسام الغريبة لأول مرة مما يجعل الجسم مكوناً المناعة المكتسبة لهذه الأجسام أو من خلال التطعيم، وتستمر المناعة المكتسبة في النمو على مدار الوقت.

 

إقرأ أيضا:5 نصائح لمساعدة مولودك على الجلوس

وتكون المشكلة هنا وفقاً لدكتور سام، أن الطفل يعتمد على مناعته الفطرية لمدة أسابيع أو أشهر حتى تتكون المناعة المكتسبة مما يجعل الأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة للعدوى الضارة، فماذا يمكننا أن نفعل حيال ذلك؟

 

أسلوب الحياة الصحي:

ويبدأ هذا الحل أثناء فترة الحمل، فوفقاً لدكتور ميليندا هيوود –طبيبة توليد بمستشفى ويسلي في بريسبان- يمكنك إعطاء لطفلك بداية جيدة من خلال إتباع أسلوب حياة صحي بعيداً عن التدخين والكحوليات وغيرها.

 

الرضاعة الطبيعية:

الرضاعة الطبيعيذة تدعم جهاز طفلك المناعي لأنها توفر للطفل كل ما يحتاج إليه جسمه ليكون بصحة جيدة تقريباً، بالإضافة إلى العديد من المواد التي تفيد الجهاز المناعي مثل الأنزيمات والأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء.

أيضاً يحتوي لبن الأم على العديد من المعينات الحيوية المفيدة للجهاز المناعي والتي تساعد طفلك على التخلص من البكتريا الضارة بنفسه وتساعد في تكوين المواد التي تحمي من العدوى.

إقرأ أيضا:أنشطة لتهدئة طفلك الدارج من نوبات النشاط الزائد

 

المكملات الغذائية:

بعض الناس يفضلون دعم الجهاز المناعي لأطفالهم باستخدام المكملات الغذائية وذلك لأن معظم الخلايا المناعية في الجسم توجد في القناة الهضمية، ولكن هذا الأمر لا يجب أن يتم بدون استشارة الطبيب.

 

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
حساسية الحليب
التالي
تعرفي أكثر على الوحمة في جسم طفلك