خبر اليوم

للنساء.. الصيام برئ من عدم انتظام الدورة الشهرية

محتويات

أكد الدكتور عمرو حسن عضو الجمعية الأمريكية للخصوبة والعقم ومدرس التوليد بكلية طب القصر العيني، أن الصيام برئ من عدم انتظام الدور الشهرية، مشيراً إلى أنه لا يؤثر على التبويض ونزول الطمث، خاصةً في أول سنة بعد البلوغ وآخر سنة قبل سن اليأس، حيث أن عدم انتظامها يعد أمراً طبيعياً.

وأكد حسن في حديث خاص لـ”محيط”، أن الريجيم القاسي خاصةً مع الصيام يفقد الجسم نسبة الدهون اللازمة لحدوث التبويض، فالفتيات لاعبي الباليه والجمباز يتميزون بالنحافة الشديدة وانعدام الدهون في الجسم، لذا تنقطع لديهن الدورة الشهرية، كما يحدث نفس الأمر لذوات الوزن الزائد، نظراً لأن الجسم يكتسب دهون زائدة تضغط على المبايض وتمنع نزول الطمث.

لذا ينصح حسن عند اتباع نظام ريجيم خاص في رمضان باستشارة الطبيب أولاً حتي يضع النظام الغذائي المناسب للشخص، لتجنب حدوث الأنيميا وتساقط الشعر وشحوب البشرة، مع وصف المكملات الغذائية المناسبة.

وأشار حسن إلى أهمية ممارسة الرياضة بجانب الريجيم، لأن اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن وحده يفقد الجسم الدهون والعضلات، بينما ممارسة الرياضة تجعله يفقد الدهون فقط ويكتسب كتلة العضلات المفيدة للجسم.

التغذية السليمة 

دعا حسن الفتيات لتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات مثل الخضراوات والفواكه وطبق السلطة الكبير، مع تناول الألياف التي تحمي الجسم من الإمساك، مشيراً إلى أن الطعام البيتي هو الصحي الذي يمد الجسم بكل ما يحتاجه ولا يزيد الوزن.

وحذر النساء من تناول المشروبات الغازية والوجبات السريعة والحلويات الشرقية والتي لا تخلو منها مائدة رمضان.

سن اليأس

نصح حسن النساء في سن اليأس من أجل التمتع بصحة جيدة أثناء الصيام وبعده بتناول النظام الغذائي الغني بالفيتامينات والبروتينات والمعادن.

وأفاد بأهمية تناول أقراص الكالسيوم يومياً ومشتقات الألبان مثل، الجبن والزبادي واللبن لتجنب حدوث هشاشة العظام، وذلك لأن الكالسيوم يساعد المبايض على إفراز هرمون ” الاستروجين” الذي يحمي النساء من هشاشة العظام.

وأكد على أهمية الحفاظ على الوزن المثالي مع تجنب تناول الملح والكافيين والمشروبات الغازية، لأنها تؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام.

وأشار حسن إلى أن هرمون “الاستروجين” يقلل إفراز الجسم للكوليسترول الضار “LDL” ويزيد نسبة الكوليسترول النافع “HDL”، حيث أن زيادة الكوليسترول الضار مع تناول الدهون والملح والتعرض لعوامل الخطر الأخرى مثل، التدخين وتناول الكافيين قد يؤدي للإصابة بمرض القلب القاتل الأول للنساء عالمياً.

ودعا النساء في سن اليأس لضرورة الكشف الدوري والمبكر مع قياس الضغط والسكر والكوليسترول والوزن بشكل مستمر.

عدم انتظام الدورة

أكد حسن أن الدورة الطبيعية تأتي في المتوسط كل 28 يوماً، ومن المسموح لها أن تقدم أسبوعاً وتأتي كل 21 يوماً، أو تؤخر أسبوعاً وتأتي كل 35 يوماً.

وأوضح أن المغص وآلام البطن في أول يومين من نزول الدورة الشهرية مؤشراً طبيعياً على أن الرحم ينقبض لحدوث التبويض، مما يدل على خصوبة وصحة المبايض للمرآة.

وأفاد حسن بأن آلام الدورة الشهرية قد تكون وراثية أو تحدث نتيجة لعدم ممارسة الرياضة ومنها التوتر و القلق أو الانتفاخ وتورم القدم أو آلم الثدي وسهولة الاستثارة أو وجع الظهر و الغثيان والقئ.

وأكد حسن أن عدد أيام الدورة الطبيعية من 3 إلى 5 أيام، مشيراً إلى أنه لا داعي للقلق إذا تم نزولها يومان فقط بكميات كبيرة، ولكن إذا كانت بكميات قليلة لابد من استشارة الطبيب المختص، كما أن نزول الدورة لأكثر من 7 أيام قد يسبب حدوث الأنيميا، لذا ينصح بالذهاب للطبيب وفحص المبايض والرحم بالسونار.

شارك المقالة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on reddit
د.ندي حمد
حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
قد يعجبك أيضاً
error: Content is protected !!
Scroll to Top