آخر الأخبار

لماذا يعتبر النوم إلى جوار الحيوانات الأليفة أمرا جيدا؟

قد تبدو مستغربا عند سماعك أن بعض الأشخاص يفضلون النوم إلى جوار الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب، بل أنهم يستمتعون ويشعرون بالراحة أيضا إزاء ذلك الأمر.

أفاد العلماء الأمريكيون أنه من المفيد جداً النوم إلى جوار الحيوانات الأليفة، وشرحوا لماذا يحتاج الشخص إلى النوم إلى جوارها في نفس السرير.

وجد باحثون أمريكيون من مركز “مايو سليب كلينيك” في ولاية أريزونا الأمريكية، في إحدى الدراسات، أن معظم الناس ينامون بشكل أفضل في الليل عندما يكون حيوانهم الأليف بجوارهم في السرير .

أجرى العلماء في المركز مقابلات مع 150 شخصاً يعانون من أمراض مختلفة، قال 74 شخصاً منهم أن لديهم حيوان أليف، ويقضون معظم أوقاتهم معه.

وقال أكثر من نصف المشاركين في الدراسة أنهم يسمحون لحيوانهم الأليف بالنوم معهم في ذات السرير.

وأفاد البروفيسور لويس كرين أحد مؤلفي الدراسة “أخبرنا الأشخاص الذين ينامون بجوار حيوانهم الأليف أن هذا الحيوان يعمل كمسكن لبعض الآلام والأوجاع، كما أنهم يرغبون بالنوم إلى جوار هذا الحيوان بشكل أكبر عندما يشعرون بالوحدة والكآبة والتوتر، لما له من أثر مهدئ ومرخي للأعصاب”.

وبناء على نتيجة الدراسة، قال العلماء بأنه إذا كان الشخص لا يعاني من أمراض الحساسية أو الربو، فإننا ننصحه بالنوم إلى جوار الحيوانات الأليفة وذلك بفضل تأثيرها المهدئ للأعصاب وبعض الآلام.

بالإضافة إلى أن هذه الحيوانات تساعد على تقليل التوتر مما يؤثر بشكل إيجابي على وظائف القلب، كما تعزز المناعة البشرية من خلال الاتصال المستمر والمباشر مع الكلاب والقطط.

ومع ذلك، يجب على أولئك الذين يرغبون في السماح لحيواناتهم الأليفة بالنوم في السرير، التأكد بانتظام من خلو الحيوان الأليف من القراد والديدان والبراغيث، لأن الطفيليات ليست مزعجة في حد ذاتها فحسب، بل يمكنها أيضاً نقل الأمراض الخطيرة إلى جسم الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك، يجب إيلاء المزيد من الاهتمام للنظافة لغرفة النوم عندما ينام الكلب أو القط بجانبك، وذلك لكونها تترك قدرا كبيرا من الصوف في السرير وتجلب أيضا الأوساخ في حال عم الاهتمام والعناية بنظافتها.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق