أسلاميات

ما يحدث للجسم في القبر

يفعل الإنسان كل ما يحلوا له في الدنيا ويسعى ليحقق ما يشاء ولكن ينسى أنه في نهاية المطاف سوف ترجع الروح إلى خالقها سبحانه وتعالى ويظل جسده فقط في مكان مظلم ضيق وبسيط جدا حتى يعود إلى حيث خلقه الله وهو التراب فقد يبدأ جيده في التحلل ومن ثم يصبح بقايا جسد .

فيبدأ الجسد في أول ليلة بالتعفن وينتشر في الجسد كله من بداية البطن إلى الفرج ويظهر اللون الأخضر على كل المناطق الموجودة في الجسم ، وفي اليوم الثاني قد يتعفن باقي الجسم والأعضاء التي توجد فيه مثل الطحال والرئو والقلب والمعدة والأمعاء وكل شيء يوجد بداخل الجسم .

وفي اليوم الثالث قد يتعرض الميت إلى خروج بعض من الروائح الكريهة التي تنتج عن تعفن الجثة والأعضاء ، وبعد مرور أسبوع من الموت قد يبدأ الوجه في الإنتفاخ .

ويبدأ الجسم في التحلل بعد فترة من الوقت لا تزيد عن خمسة عشر يوميا ، ويكون عن طريق البكتيريا الداخلية التي يعزز نشطها بعد خروج الروح من الجسم مباشرة ، وبعد ستة أشهر قد يبدأ اللحم في التفتت ويظل باقية الهيكل العظمي ويتأكل بعض فترة من الوقت خمسة وعشرون سنة إلا عجيب الذنب التي يعود منها يوم القيامة والتي خلق منها وهو صغير .

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يأكل التراب كل شيء من الإنسان إلا عجب ذنبه والتي وصع فها كحبة الخردل التي منها ننبت ) .

طالع:  افضل دعاء النبي صلى الله عليه وسلم الشامل

عبدالله العنتبلي

عبدالله العتيبي حاصل على شهادة البكالوريوس في تخصص اللغة العربية وآدابها،وشهادة في التدقيق اللغوي والبحث العلمي، ماجستير تخصص مناهج اللّغة العربيّة وأساليب تدريسها. من مواليد العام ١٩٨٨ الميلادي.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!