ثقافة عامة

متاعب حلمات الثدي مع الرضاعة

متاعب حلمات الثدي مع الرضاعة

تشقق-نزيف-التهاب-احتقان)

 

هناك متاعب ومشكلات قد تحدث لحلمات الثدي من جراء الرضاعة الطبيعية ومنها التشقق والنزيف والالتهاب والاحتقان..إليك أشهر الأسئلة المتعلقة بالتهاب ومشاكل حلمات الثدي خلال فترة الرضاعة.

 

هل من الطبيعي أن أصاب بتشقق الحلمات نتيجة الرضاعة؟

 

تشقق الحلمات هو أمر شائع للغاية لدى الأمهات المرضعات حديثًا، حتى أنك قد تعتقدين أنه جزء لا يتجزأ عن الرضاعة وعليكِ أن تتحمليه، ولكن ليس الأمر كذلك.

 

 

خلال الأسبوع الأول، من الطبيعي أن تعاني من بعض الألم أو التحسس والذي قد يستمر لثوانٍ عندما يلتقم الطفل ثديكِ، أما غير الطبيعي -أو غير الضروري- أن يستمر هذا الألم طوال فترة الرضاعة.

 

قد يأتي الشعور بالألم بشكل متدرجًا خاصةً إن كنت تتعاطين مسكنات الألم خلال الأيام أو الأسابيع الأولى بعد الولادة، وقد تعطيكِ الرغبة الشديدة في إرضاع المولود الأمل في أن تعتادي هذا الشعور بالألم أو أن يزول سريعًا.

 

 

حاولي أن تنتبهي لطريقة إرضاعك لطفلك، وأن تستشيري أخصائية رضاعة مع أول علامة لآلام الحلمات. إن تجاهلتِ الألم فقد تبدأ الحلمات في التشقق والنزف وقتها قد تصبح الرضاعة مؤلمة للغاية بشكل غير محتمل.

 

إقرأ أيضا:وصفة الدجاج المشوي من أجل جسم متناسق خلال الحمل

 

ما الذي يسبب تشقق الحلمات؟

أسباب تشقق الحلمات عديدة، إليكِ أكثرها شيوعًا:

 

  • التقام الطفل للثدي بشكل غير كامل

قد تعانين من الحلمات المتشققة في الأيام أو الأسابيع الأولي من الرضاعة إن كان طفلك لا يلتقم بفمه جزءً كافياً من الثدي، عندها يكون طفلك يرضع فقط من الحلمتين بدلاً من الثديين، مما يسبب الألم واحتقان الحلمة.

إن لاحظتِ أن الحلمة قد أصبحت على شكل قلم الشفاه أو أن خطاً قد تكون عبر منتصف الحلمة، فهذا يعني أن طفلك لا يلتقم جزءا كافياً من الثدي، قد تساعدك أخصائية الرضاعة حتى تتوصلي إلى الوضعية التي يستطيع طفلك من خلالها أن يمسك الثدي بإحكام.

 

 

  • الإستخدام الخاطئ لمضخة الثدي

إن استخدام مضخة الثدي بصورة خاطئة قد يسبب تضرر الحلمتين. قد يكون واقي الثدي الذي يأتي مع المضخة صغيراً للغاية. كذلك فإن بعض السيدات قد يضبطن قوة الشفط لتكون عالية جداً.

 

 

  • العدوى الفطرية

إن كان طفلك يعاني من القلاع (عدوى فطرية تصيب الفم) فقد ينقلها لكِ مما يسبب تضرر الحلمة، علامات الإصابة بالقلاع لدى الأمهات المرضعات تشمل: حكة، احمرار، ألم بالحلمات، آلام حادة بالثدي أثناء أو بعد الإرضاع.

إقرأ أيضا:كبريتات الصوديوم – صناعته ومصادره وإستخداماته

اعرضي طفلك على الطبيب ليصف علاجًا مناسبًا للقلاع وإذا لم يتحسن الأمر خلال أيام فاعرضي نفسك على استشاري رضاعة طبيعية أو طبيب جلدية للتأكد من أنك لا تعانين من الأكزيما حيث أنها لها أعراض مشابهة لأعراض القلاع.

 

 

  •   اللسان المعقود

هو أحد الاحتمالات، وهو يعني أن الجلد الذي يربط لسان الطفل بقاعدة اللسان قصير أو أنه يمتد حتى مقدمة اللسان، وهو قد يسبب مشاكل أثناء الإرضاع، منها تشقق الحلمات، لكنه يمكن إصلاحه بسهولة عن طريق إجراء جراحي بسيط. في حالة تشقق الحلمات يجب أن يفحص الطبيب أو استشارية الرضاعة لسان طفلك.

 

  •   بثور الحليب

 تتكون بثور الحليب نتيجة نمو طبقة رقيقة من الجلد فوق فتحة القناة اللبنية، مما يحبس الحليب ويسبب انسداد القناة، هذه البثور تكون عادة على هيئة نقاط بيضاء أو صفراء على الحلمة وتسبب آلاماً دبوسية عند هذه النقاط وخلفها مباشرة.

تستطيع استشارية الرضاعة أو ربما أخصائية النساء معالجة تلك البثور عن طريق تقشير الجلد في هذه المنطقة، وإلا فقد تحتاج لأسابيع عديدة لتشفى بمفردها.

 

 

إقرأ أيضا:بحث عن الغذاء والتغذية
  •   بثور الحلمة

 هي بثور شفافة أو صفراء أو دموية والتي تسبب ألماً شديداً بالحلمة أثناء الإرضاع، وغالبا ما يكون الاحتكاك أو المص نتيجة عدم إحكام فم الطفل حول الحلمة هما السبب وراء هذا النوع من البثور، كذلك مضخات الثدي غير المناسبة أو درجة الشفط العالية.

التهاب الجلد التماسّي من الأسباب الأقل شيوعا لتكون بثور الحلمة، وهو ناتج عادةً عن حساسية للمراهم والكريمات الطبية التي توضع على الحلمة.

ينبغي التوقف عن استخدام أي من الكريمات على الحلمة حتى تستشيري طبيب الجلدية ليحدد أي نوع من البثور لديك.

إن كان لديك تاريخ مرضي للإصابة بالهيربس فقد تكون تلك البثور بسببه، حينها ينبغي عليك التوقف عن الإرضاع واستشارة الطبيب أواستشارية الرضاعة. في حالة إصابة الحلمة أو الهالة حولها بالهيربس فمن الممكن أن تنقلي لطفلك الإصابة به إن قمتِ بإرضاعه.

حتى تشفى التقرحات تماماً ويصبح من الآمن إرضاع طفلك من جديد، ينبغي عليك شفط الحليب حتى تحافظي على إنتاجه لديكِ وكي تقي نفسكِ من احتقان الثدي على أن تقومي بالتخلص من الحليب المشفوط لتحمي طفلك من العدوى.

إن كان أحد الثديين فقط مصابا فمن الآمن أن ترضعي طفلك من الثدي الآخر.

 

 

  •    انقباض الأوعية الدموية

إن كانت الحلمة تبدو باهتة وبدأت تؤلمك بشدة لمدة ثوانٍ أو دقائق قليلة بعد الإرضاع ثم تعود للونها الطبيعي، فقد يكون هذا بسبب انقباض في الأوعية الدموية بالحلمة، والذي ربما يكون بسبب حدوث إصابة أو انضغاط بالحلمة، أو نتيجة عدوى فطرية، قد تساعدك استشارية الرضاعة في تحديد السبب.

هناك سبب أقل شيوعا لانقباض الأوعية الدموية وهو ما يسمي ب”ظاهرة راينود”، وهي عادة ما تصيب كلا الحلمتين في وقت واحد وقد تستمر لمدة أطول من دقائق قليلة، كما يلاحظ حدوثها تزامنا مع التعرض للبرد. استشيري طبيبك للعلاج، واستشارية الرضاعة لترشدك إلى كيفية الإرضاع مع هذه الحالة.

 

طبيبة النساء والولادة ومعالجة العقم وتاخر الإنجاب. عملت كاستشارية أمراض النساء وتتخصص في أمراض النساء الحميدة والتدخل الجراحي المحدود وأمراض النساء المتنقلة والحمل المبكر والتصوير النسائي.

السابق
ماذا أفعل مع التهاب حلمة الثدي مع الرضاعة؟
التالي
تأثير حجم الثدي على الرضاعة الطبيعية