الصحة

مشكلة تضخم مثانة الجنين

تضخم مثانة الجنين

إن تضخم مثانة الجنين يجب أن يكون بمثابة ضوء أحمر للطبيب وللأم فالمثانة بطبيعتها تمتلئ بالبول تدريجيًا إلى أن يتم تفريغه لذلك فأن الشخص العادي يتبول بكثرة في الشتاء ويقل تبوله صيفًا لوجود العرق، أما في حالة الجنين فإن المثانة تمتلئ في أوقات معينة ثم تفرغ على مدار اليوم في السائل الأمينوسي المحيط بالجنين وهذا البول يصنع أساسًا في كلى الجنين، وقبل تكون الكلى يعيش الجنين في سائل خفيف ناتج عن المشيمة لدى الأم وعندما يبدأ الجنين بالتبول في السائل الأمينوسي يبتلعه مره أخرى عن طريق الفم فيدخل إلى الرئتين ويتسبب في نموهم وزيادة حجمهم.

لذلك فإن عدم وجود سائل ذا حجم كبير حول الجنين معناه أن الجنين لا يتبول بصورة جيدة وعنده انسداد في مجرى البول أو حدث ثقب في كيس الجنين أدى إلى خروج الماء عن طريق مهبل الأم فتهرع الأم إلى الطبيب الذي يخبرها أن الجنين قد يحتاج لدخول الحضانة مع ولادته لأن رئتيه قد لا تكتمل قبل ميعاد الولادة، وذلك لأن البول يمد الرئة التي تتكون من خلايا إسفنجية ويحافظ على أن تبقى متسعة وإلا سيكون حجم الرئة صغير جداً.

الجنين له مثانة تخرج البول إلى قناة مجرى البول والأكثر عرضة لانسداد قناة مجرى البول هم الذكور لأن قناة مجرى البول لديه طويله وهي المتمثلة في القضيب وعندما لا يخرج البول تظل المثانة تمتلئ ويزداد حجمها إلى أت تصل إلى من 15 إلى 20 سم وفي بعض الحالات قد تصل إلى 50سم.
لذلك يجب الانتباه فبمجرد أن تصبح بحجم 15 مللي نعرف أن المثانة لا تقوم بتصريف البول فنعيد عمل السونار للاطمئنان على الجنين لأن البول المتكون يمكن أن يعود إلى الحالبين ويتسبب في فشل كلوي والجنين إذا أصيب بفشل كلوي يجب أن يتم تركيب قسطرة له عن طريق جراحه في مدة لا تزيد عن ربع ساعة بشرط أن يتم تركيبها في مكانها الصحيح.

طالع:  نصائح مفيدة حول الأمومة - Being a parent

أحيانا الفشل الكلوي لا يكون سببه الانسداد بل وجود تكيسات على الكلى وهي حالات كثيرة جدًا لدى الرجال ويتم اكتشافها مصادفة أثناء إجراء أي كشف طبي دوري وهذا الأب يورثها لأولاده وعندما تصل إلى الجنين تسبب له بنسبة كبيرة فشل كلوي بل أن هناك بعض الأجنة لا يتكون لديهم كلى على الإطلاق والسؤال هنا ماذا يجب أن نفعل ؟

إن متابعة تطور مثانة الرضيع أمر ضروري لأنها قد تكون مؤشراً على إصابته لا قدر الله– بالتشوه، فالأول نتأكد أن الجنين سليم ثم ننتقل إلى معرفة هل هناك فشل كلوي أم لا، لأن الإنسان يستطيع أن يعيش بربع كلية ويكون طفل طبيعي يولد بصحة جيدة وبنسبة ذكاء طبيعية.

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى