الحمل والولادة

مفاجئات الولادة غير المتوقعة

مفاجئات الولادة غير المتوقعة

العديد من المفاجئات تحدث خلال الولادة، لذلك من الأفضل معرفة ما يمكن أن يحدث حتى لا تصابي بأي قلق وحتى يكون لديك ولو معرفة مبدئية بالأمور. معرفة هذه الأمور قد يساعدك في التصرف واتخاذ القرار المناسب إذا واجهت أي من المواقف التالية.

 

1.الولادة قبل الموعد:

لا تأتي الولادة دائمًا في الموعد المحدد لها، لذلك يجب توقع حدوثها وعدم تجاهل علامات الولادة في الفترة الأخيرة من الحمل، فإذا شعرت بالطلق كل 10-5 دقائق لمدة ساعة، أو رأيت علامة الولادة(عبارة عن إفرازات سميكة دامية) أو شعرت بالآلام أسفل البطن قومي بالاتصال بطبيبك، وإذا انفجر كيس الماء اتصلي بالمستشفى على الفور.

 

2. تأخر الولادة بعد انفجار الماء:

إذا تأخرت الولادة بعد انفجار كيس الماء لمدة 24 ساعة وقد تعديت الـ35 أسبوع، يجب مراقبة كمية ولون الإفرازات، حيث أنه يجب توليدك سريعًا إذا أشارت الإفرازات لتلوث أو إصابة.

 

3.تأخر الولادة:

إذا تعديت موعد ولادتك، قد يقوم طبيبك المولد بعمل تمشيط للأغشية بالاصبع من خلال عنق الرحم أو يقوم بفتح الأغشية صناعيًا أو استخدام الطلق الصناعي وغيره لبدء الولادة.

 

4.الولادة بالقدم أو المقعدة:

إذا كان وضع طفلك بالقدم أو المقعدة فإن رأسه لا تضغط على عنق الرحم مما يجعل الانقباضات غير مؤثرة في فتح عنق الرحم مما يضطر طبيبك لمحاولة تغيير وضع الجنين أو توليدك قيصريًا.

إقرأ أيضا:الفارِسُ التُّركِي ارطغرل

 

5.وضع الطفل غير صحيح:

إذا كان وضع الطفل غير صحيح حيث يكون ظهر الطفل مواجهًا لظهرك وليس لبطنك، فمن الممكن أن تكون انقباضات الولادة غير مؤثرة في فتح عنق الرحم، مما قد يضطر طبيبك لاستخدام الجفت أو الشفاط للمساعدة في ولادة الطفل.

 

6. الولادة البطيئة:

يتوقع الطبيب انفتاح عنق الرحم خلال إطار زمني معين، فإذا كانت الولادة بطيئة فيقوم الطبيب بفتح الأغشية أو إعطاء هرمون صناعي (سينتوسينون) في المرحلة الأولى من الولادة، أما في المرحلة الثانية قد يتدخل طبيبك بوسائل مساعدة لتوليدك.

 

7.التخطيط للولادة:

قد يكون التخطيط للولادة أمر جيد حيث تقومين بالبحث عن الاختيارات المتاحة أمامك ودراستها، ولكن يجب أيضاً ألا تتمسكي بخططك وتكوني مرنة ومتقبلة جميع الاختيارات الأخرى حتى لا تشعرين بالتوتر.

 

8.الحاجة لقضاء حاجتك أثناء الولادة:

من الطبيعي أن تقومي بالتبول أو قضاء حاجتك أثناء المرحلة الثانية للولادة، وقد تشرعين قبلها أنه أمر يدعو إلى الخجل، ولكن أثناء الولادة لن تهتمي بذلك وقد لا تلاحظيه، وكوني متأكدة أن طبيبك المولد قد مر بذلك في الكثير من الحالات قبلك.

 

9.الحاجة إلى الدفع:

في نهاية المرحلة الأولى للولادة قد يبقى لك 1-2 سنتيمترًا حتى يكتمل انفتاح عنق الرحم مما يشعرك بحاجة إلى دفع مبكر لطفلك، وهو غير مستحب حيث أن الدفع المبكر يسبب انتفاخ عنق الرحم، فينصحك الطبيب بأخذ نفسك بعمق وقد يجعلك تجلسين على يديك وركبتيك.

إقرأ أيضا:طريقة حساب موعد الولادة

 

10.فحص الطفل:

قد يحتاج بعض الأطفال بعد الولادة إلى تدليكك قوي لإنعاش الطفل وجعله قادرًا على التنفس وسوف يخبرك طبيبك إذا كان طفلك في حاجة للمزيد من وسائل الإنعاش.

السابق
متى تصبح الولادة القيصرية ضرورة؟
التالي
تعرفي على تحفيز الحلمة لتسريع الولادة