الصحة

نوم الرضع في غرفة مشتركة مع الوالدين يخفض ساعات نومهم

من المعروف ان نوم الرضيع في غرفة واحدة مع والديه يتسبب في حرمانهما من النوم بعض الوقت.

غير أن دراسة امريكية حديثة أظهرت أن هذا الأمر يجعل الأطفال أيضا ينامون لوقت أقل.

وأشارت الدراسة، وفقا لصحيفة /ديلي ميل/ البريطانية، إلى أن مشاركة الأطفال لغرفة النوم نفسها مع والديهم بعد سن ستة أشهر تجعلهم يفقدون 40 دقيقة من ساعات نومهم الطبيعية كل ليلة.

وقال الباحثون إن نوم الأطفال مع الوالدين أيضا يجعلهم يفقدون قدرتهم على تهدئة أنفسهم ويكونون عرضة لنوبات غضب والإصابة بالبدانة بسبب قلة ساعات نومهم الطبيعية.

ووجد الباحثون أن الأطفال في عمر تسعة أشهر الذين ينامون بغرف مستقلة تبلغ ساعات نومهم كل ليلة نحو عشر ساعات ونصف الساعة ، بينما يبلغ عدد ساعات نوم الأطفال في نفس العمر الذين يتشاركون نفس الغرفة مع الوالدين تسع ساعات و47 دقيقة.

وعزا الباحثون ذلك إلى تزايد احتمالية نقل الأطفال إلى سرير الوالدين خلال الليل لتهدئتهم، فضلا عن إرضاعهم للعودة مجددا إلى النوم، الأمر الذي قد يعود الطفل على عادة الاحتياج الدائم إلى الانتباه.

وقال الباحثون إن الجميع يعرف أن قلة ساعات النوم ترتبط بمشكلات عاطفية وسلوكية لدى الأطفال، إلى جانب إصابتهم بالبدانة، موضحين أن الوالدين يجب ن يفكرا في إعطاء الطفل غرفة نوم خاصة به من عمر ستة أشهر.

طالع:  وصفات طعام جذابة وغير تقليدية للرضع

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى