آخر الأخبار

هجوم للفصائل التركمانية على عين عيسى وقسد تتصدى… وبدء حركة نزوح

بدأت الفصائل المسلحة التابعة لأنقرة في الشمال السوري هجومها على مدينة عين عيسى الاستراتيجية شمالي سوريا بهدف السيطرة عليها والقضاء على تنظيم قسد المدعوم من قبل الجيش الأمريكي في سوريا.

وبدأت الفصائل هجومها بقصف تمهيدي صاروخي ومدفعي على أطراف بلدة عين عيسى مستهدفة مواقع مجموعات قسد أو ما يسمى (قوات سوريا الديمقراطية) التي يعتبر الأكراد عمودها الفقري.

وبدعم من المدفعية التركية، شن المسلحون هجوما مفاجئا في يوم عيد الميلاد في قرية المشرفة الصغيرة بالقرب من بلدة العين الرئيسية.

وبحسب الأنباء الواردة من هذه الجبهة، حاول المسلحون المدعومون من تركيا اختراق الخطوط الأمامية لقوات سوريا الديمقراطية في المشرفة التي تبعد 2.5 كيلومتر شمال شرق عين عيسى، لكنهم لم يتمكنوا من كسر دفاعات الأخيرة بعد اشتباكات عنيفة.

وبعد فشلهم من تحقيق أي تقدم، اضطر المسلحون المدعومون من تركيا إلى الانسحاب إلى بر الأمان، وهكذا، انتهى الهجوم القصير الذي شنه المسلحون في يوم عيد الميلاد.

لكن رغم فشل الهجوم، رد المسلحون المدعومون من تركيا على فشلهم بإطلاق عشرات القذائف المدفعية والصواريخ باتجاه هذه البلدة.

من جهة ثانية، تحاول روسيا اقناع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تسليم عين عيسى إلى الجيش العربي السوري لتجنب المدينة الهجوم الذي تنوي تركيا والفصائل المسلحة تنفيذه عليها لطرد قوات قسد منها.

وذكر في وقت سابق أنه في حالة محاولة المسلحين اقتحام هذه البلدة، فإن الجيش العربي السوري والجيش الروسي سيوجهون على الفور ضربات انتقامية قوية.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق