آخر الأخبار

هلوسة… مسلحون موالون لتركيا: سفن حربية روسية في المتوسط تقصف ريف إدلب

زعم مسلحون سوريون موالون لتركيا في الشمال السوري أن سفن حربية روسية في المتوسط قصفت مواقعهم من شرق البحر المتوسط قبالة السواحل السورية.
ونقلت وسائل إعلام عن مقاتلين مدعومين من تركيا، أن سفن حربية روسية في المتوسط شنت سلسلة من الضربات الصاروخية القوية على منطقة الشيخ بحر بمحافظة إدلب.
وفي حال كان ذلك صحيحا، يعتبر هذا أول هجوم صاروخي للأسطول الروسي على متشددين موالين لأنقرة في السنوات القليلة الماضية.
وبحسب مسلحين خاضعين للسيطرة التركية، فإننا نتحدث عن “إطلاق الكثير من الصواريخ”، والأهم من ذلك أن الضربات تم إطلاقها بالفعل في هذه المنطقة من سوريا، رغم عدم وجود تصريحات رسمية من البحرية الروسية بشأن ضربات السفن الحربية.
وأعرب بعض المحللين عن رأي مفاده أن مثل هذه المعلومات التي ينشرها الجهاديون لا يمكن الاعتماد عليها، لأنه في الوقت الحالي، باستثناء تصريحات المسلحين، لا يوجد دليل آخر على استخدام الأسلحة الصاروخية من قبل السفن الروسية لشن ضربات على إدلب.
من المحتمل أنه بمثل هذه التصريحات يحاول المسلحون تشجيع الجماعات لبدء هجوم مضاد ضد مواقع الجيش العربي السوري، ومع ذلك، فمن غير المرجح أن تستخدم السفن الحربية الروسية صواريخ كروز لتدمير مجموعة صغيرة من المسلحين، على الرغم من أنه لا يمكن استبعاد أن الضربات كان يمكن أن تكون قد نفذت أثناء التدريبات العسكرية للأسطول الروسي قبالة السواحل السورية.
ويشار إلى أنه في الأيام الماضية شن سلاح الجو السوري هجمات جوية نارية على مواقع المسلحين وتحركاتهم في ريف إدلب.
ومن جهة ثانية استهدف الجيش السوري اليوم الخميس مجموعة من المسلحين في ريف إدلب أثناء تحركهم على محور جبل الزاوية مما أدى لمقتل كامل أفراد المجموعة.
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق