صحة

هل أكياس الشاي خطرة على الصحة؟

سجل العلماء أول براءة اختراع لأكياس الشاي منذ أكثر من 100 عام، ولسنوات عديدة، كانت المادة الرئيسية التي صنعت منها هي ورق الترشيح التي تعد آمنة لصحة المستهلكين.

ولكن أصبحت مسألة مخاطر هذه الأكياس الكبيرة مثيرة للجدل بشكل خاص بعد استخدام البلاستيك الغذائي في إنتاجها.

ووجدت دراسة نشرت في عام 2019 أن الأكياس البلاستيكية الصالحة للطعام تلقي بلايين من جزيئات البلاستيك الدقيق في الماء الساخن.

وعند حرارة 95 درجة مئوية، يمكن لمثل هذه الأكياس أن تطلق 11.6 مليار جزيئة من البلاستيك الدقيق، و 3.1 مليار من البلاستيك النانوي في كوب واحد.

وكمية الجسيمات البلاستيكيةالموجودة في أكياس الشاي، تتجاوز تلك الموجودة في المنتجات الأخرى.

وفي الوقت الحالي، لا يوجد دليل على أن اللدائن الدقيقة الموجودة في الماء الذي يوضع به كيس الشاي ضارة بصحة الإنسان.

وفي إحدى التجارب، اختبر العلماء تأثير اللدائن الدقيقة الموجودة في أكياس الشاي على الدافنيا (القشريات الصغيرة).

لم تمت هذه القشريات الصغيرة تحت تأثير اللدائن، لكن سلوكهم تغير، وظهرت عيوب خلقية، ومع ذلك، لا يمكن إسقاط نتائج مثل هذه التجارب على البشر.

التهديد الكيميائي

في الدراسة أعلاه، تم إلقاء أكياس الشاي البلاستيكية مع جزيئات النايلون والبولي إيثيلين تيريفثاليت (PET) في الماء المغلي.

ومن المعروف أن عبوات وحاويات “PET” يمكنها إطلاق مواد ضارة في الماء بالفعل عند 40 درجة مئوية، ومن بين هذه المواد الفورمالين والأسيتالديهيد والأنتيمون.

وفي التجربة، عند تسخين الماء الذي يحوي هذه المركبات إلى 60 درجة، لم يتجاوز تركيزها في الماء الحد المسموح.

ومن غير المعروف ما إذا كان تركيز المواد الضارة يصل إلى مستوى حرج في الشاي المصنوع من كيس بلاستيكي.

حتى الأكياس الورقية يمكن أن تحتوي على مواد خطرة، حيث تستخدم “Epichloropidine”، وهي مادة مسرطنة محتملة، لتقوية الورق.

ينشأ خطر إضافي إذا تم تبييض الورق، وفي عام 1990، اكتشف العلماء كميات كبيرة من الديوكسين في أكياس الشاي التي تم تبييضها بالكلور، ومع ذلك، فإن كمية المادة الخطرة كتمن مقبولة.

القضايا البيئية

أكياس الشاي التي تحتوي على البلاستيك ليست قابلة للتحلل بشكل كامل في التربة، وهذا لا يضر بالصحة بشكل مباشر  ولكنه يساهم في تلوث البيئة.

ودفعت هذه الحجج ضد الأكياس البلاستيكية بعض الشركات إلى التخلي عن البلاستيك في الأكياس الغذائية.

ويوصي العلماء بتجنب الأكياس البلاستيكية المخصصة للطعام واختيار الأكياس الورقية أو الشاي السائب.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق