صحة

هل الباراسيتامول خطيرا؟ تعرف على الكمية التي يجب أن تتناولها

يعد الباراسيتامول أحد أكثر أنواع الأدوية المتاحة شيوعا، ويمكن شراؤه بسهولة من عدد من المتاجر دون الحاجة إلى وصفة طبية.

يعتبر باراسيتامول مسكنا شائعا للألم يستخدم لتخفيف الأوجاع والآلام المختلفة، لكن يمكن أن تكون الجرعة الغير الصحيحة مربكة، خاصة إذا كنت بحاجة إلى تناول أقراص الباراسيتامول بانتظام.

يستخدم الباراسيتامول للتخلص من أي آلام قصيرة الأمد أو آلام طويلة الأمد، كما يستخدم بعض الأشخاص هذا النوع من المسكنات للتخلص من الصداع وآلام المفاصل أو أعراض الزكام.

يمكن أن يساعد تناول الباراسيتامول بانتظام في التخلص من ارتفاع درجة الحرارة، وتجدر الملاحظة أنه يوصف من قبل الأطباء  لعلاجات البرد والإنفلونزا إلى حد ما.

يمكن لمعظم الأشخاص تناول أقراص الباراسيتامول، ومن الآمن تماما تناولها أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية ضمن الحد الطبيعي المعقول، ولكن يجب عليك التحدث إلى الطبيب إذا كنت تتناول أيضا أدوية لعلاج الصرع أو السل.

إذا كنت تشرب بانتظام أكثر من الحد الأقصى الموصى به من الكحول (14 وحدة في الأسبوع)، يجب عليك أيضا التفكير في التحدث إلى الطبيب قبل تناول الباراسيتامول.

يأتي مسكن الآلام  هذا على شكل شراب أو أقراص قابلة للذوبان، وعادة ما تستغرق الأقراص حوالي ساعة لحتى تبدأ فعاليتها وتأثيرها في الجسم.

ما هي كمية الباراسيتامول التي يجب أن تتناولها؟

يجب على البالغين تناول قرص أو قرصين عيار 500 ملغ، حتى أربع مرات كل يوم، ولكن من الضروري للغاية أن تنتظر أربع ساعات بين الجرعات.

الجرعة القصوى هي أربع جرعات، أي ما يصل إلى ثمانية أقراص من عيار 500 ملغ في اليوم الواحد.

إذا تناولت قرصا أو قرصين أكثر من اللازم بالخطأ، فمن غير المحتمل أن تكون خطيرة جدا، طالما أنك لا تتناول أكثر من ثمانية أقراص في فترة 24 ساعة.

إذا تجاوزت الجرعة القصوى، كأن تتناول قرصين إضافيين من الجرعة الموصى بها، أو إذا كان لديك أكثر من ثمانية أقراص في غضون 24 ساعة، يجب مراجعة الطبيب بأقصى سرعة.

تجدر الملاحظة أيضا أنه من الآمن تناول الباراسيتامول جنبا إلى جنب مع أنواع أخرى من مسكنات الألم التي لا تحتوي على على هذا المسكن.

ولفت العديد من الأطباء إلى أنه نادرا ما يسبب الباراسيتامول آثارا جانبية إذا تم تناولته بالجرعة الصحيحة، فهو يقلل أيضا من الحمى من خلال التأثير على الناقلات الكيميائية في المنطقة من الدماغ التي تنظم درجة حرارة الجسم.

 

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق