الصحة

هل من الآمن تشقير شعر الوجه أو الجسم خلال الحمل؟

ليس من المفترض أن تكون هناك مشكلة من تشقير شعر الوجه أو الجسم خلال فترة الحمل فلا يوجد دليل أن استخدام مواد التشقير يمكن أن يضر الجنين إذا تعرض له جسم الأم لعدة دقائق.

 

كريمات التشقير تجعل شعر الجسم يصبح أشقر اللون أو يقوم بتفتيحه وذلك لاحتواءها على ماء الأكسوجين وهيدروكسيد الأمونيوم. أثناء عملية التشقير يمتص الجسم كمية قليلة جدًا من هذه المواد وكلما قمت بالتشقير للضرورة القصوى (كحضور مناسبة مهمة مثلا ) وفي مناطق أقل من الجسم، كلما كان ذلك أفضل.

 

إليك بعض النصائح عند تشقير شعر الجسم:

    • بشرتك أثناء الحمل قد تصبح حساسة أكثر من ذي قبل؛ لهذا اختبري المستحضر على مساحة صغيرة من جسمك قبل عملية التشقير بـ24 ساعة وتأكدي أنه لم يسبب مشكلة أو حكة زائدة.

 

    • حاولي وضع الكريم في مكان جيد التهوية حتى تستنشقي أقل كمية ممكنة من المادة الفعالة، لاحظي أن رائحة الكريم يمكن أن تصيبك بالغثيان.

 

    • اقرئي التعليمات بعناية، واتركي المستحضر على جسمك الحد الأدنى الذي يضمن تفتيح شعرك أو تشقيره.

 

    •  حاولي شراء الأنواع التي تحتاج لوقت أقل من غيرها على البشرة.
طالع:  أعشاب لتنشيط مبايضك

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى