آخر الأخبار

وسط التوترات في ليبيا… مصر تطلب تسريع استلام أنظمة باستيون الروسية

أفادت مواقع عسكرية مصرية وروسية أن القاهرة طلبت من موسكو الإسراع في تسليم أنظمة الدفاع الساحلية، وتحديداً أنظمة باستيون الصاروخية الساحلية، وذلك وسط توتر الأوضاع في ليبيا.

ووفقاً للمصادر، تضطر مصر إلى اتخاذ إجراءات عاجلة واحترازية بسبب النشاط التركي قبالة سواحل ليبيا وشرق البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت وسائل الإعلام عن خبراء عسكريين قولهم أن مصر تعتزم تسريع عملية الاستحواذ على هذه الصواريخ المضادة للسفن لدرء أي هجوم محتمل من قبل البحرية التركية.

وأضافت أن أنظمة باستيون قادر على حماية الساحل المصري بطول أكثر من 600 كيلومتر من العمليات والهجمات المحتملة للعدو، حيث يتم نشر الصاروخ في المواقع القتالية في غضون خمس دقائق فقط.

في حين أكدت وسائل الإعلام أن مصر تعزز قدراتها البحرية في ضوء التحديات التي تواجهها في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ووسط توتر الأوضاع وتطورها في ليبيا.

وخصوصاً بعد أن أفادت صحيفة “يني شفق” التركية نقلاً عن مصادر قريبة من حزب العدالة والتنمية في تركيا في منتصف يونيو/حزيران الماضي، أن تركيا كانت تخطط لإنشاء قاعدة بحرية في مدينة مصراتة الليبية.

ويذكر أن المصادر العسكرية أكدت في وقت سابق أن مصر قد تعاقدت بالفعل مع روسيا لضم منظومة باستيون إلى الأنظمة الدفاعية للجيش المصري في عام 2013، حيث أكد المصدر العسكري أن منظومة واحدة يمكنها حماية المناطق الساحلية، وتأمين منطقة بحرية مساحتها 100 ألف كيلومتر مربع.

 

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق