صحة

وفقا لعددها أو حجمها… هل تتحول الشامات إلى سرطان الجلد؟

غالبا ما تكون الشامات مصدر قلق للناس، فما هو احتمال أن تتطور إلى سرطان الجلد؟ هل هي طبيعية؟ لماذا هناك لونان؟ سيكون هناك قدر أقل من هذا العذاب إذا تعرفت على خصائصها الأساسية.

الشامات ليست عامل خطر للسرطان

تقريبا كل شخص لديه شامات على الجلد، وغالبا لا يتجاوز عددها على الجسم 40 شامة، ويمكن أن يولد الأطفال وهم يحملونها، ولكن معظم الشامات تتشكل بعد الولادة.

يمكن أن يختلف حجمها ولونها بل ويتغير شكلها قليلاً أحيانا (على سبيل المثال، قد تصبح داكنة أثناء الحمل).

كقاعدة عامة، غالبا ما تكون الشامة آمنة تماما، ولكن هناك تحذير بسيط: خطر الإصابة بسرطان الجلد أعلى من المتوسط لدى الأشخاص الذين لديهم أكثر من 50 شامة.

عليك أن تعرف أن الشامات ليست الركيزة الرئيسية لتطور سرطان الجلد، و20-30٪ من الأورام الميلانينية تظهر من الشامات، أما باقي الأورام تكون لأسباب أخرى.

كيف تبدو الشامة العادية؟

وفقا للمعهد الوطني الأمريكي للسرطان، لا يزيد قطر الشامة العادية عادة عن 5 ملم، فهي مستديرة أو بيضاوية ولها سطح أملس وحواف واضحة.

وغالبا ما يكون لها شكل نصف كروي، والألوان المعتادة هي البني والبني الرملي والوردي.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

من أجل التشخيص المبكر للورم الميلاني، يقترح العلماء مراجعة الطبيب بشكل عاجل في الحالات التالية:

  • إذا تغير لون الشامة.
  • عندما تبدأ الشامة في النمو أو الانكماش بشكل غير متساو.
  • عندما يتغير شكل أو نسيج أو ارتفاع الشامة.
  • يصبح الجلد على سطح الشامة جافا أو متقشرا.
  • عندما تصبح الشامة صلبة أو متكتلة.
  • تسبب الشامة حكة.
  • الشامة تنزف أو تظهر إفرازات لزجة.

طريقة أخرى للسيطرة على الشامات تسمى “البطة القبيحة”، تعتمد على افتراض أن معظم الشامات على جسم شخص واحد متشابهة مع بعضها البعض، وبالمقارنة معهم، ستكون الشامة المصابة بسرطان الجلد مختلفة، ويمكن أن تكون أكبر  وغير لون، ومختلفة في الشكل  والاتساق، وما إلى ذلك.

إذا بدت الشامة مختلفة، فهذا ليس سرطانا دوما

قد تختلف شامات خلل التنسج (غير النمطية) عن الشامات العادية، فمثلا يمكن أن تكون أكبر، وذات لون مختلف، مع حواف وأسطح غير عادية.

وغالبًا ما تكون مسطحة، مع سطح غير مستوٍ قليلا، وحواف غير مستوية، تظهر عادة في الأشخاص الذين يمتلكون العديد من الشامات الشائعة.

هل شامات خلل التنسج خطيرة للغاية؟

يمكن أن تصبح شامات خلل التنسج خبيثة (الورم الميلانيني)، لكن هذا لا يحدث كثيرا، حيث أنه في كثير من الأحيان، تظل مستقرة لسنوات عديدة.

يكون خطر الإصابة أعلى بكثير إذا كان لدى الشخص أكثر من خمسة شامات من هذا القبيل.

ماذا تفعل مع شامات خلل التنسج

لتهدئة نفسك، يمكن عرض شامات خلل التنسج لطبيب الأمراض الجلدية مرة واحدة، ويوصي بعض الخبراء بفحص الشامة اللانمطية بدقة كل شهر.

يُنصح الأشخاص المصابون بخلل التنسج باتباع إجراءات الوقاية من سرطان الجلد بشكل أكثر صرامة من غيرهم.

أهم تدابير الوقاية من سرطان الجلد الموصى بها من الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري:

  • قلل من التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو تجنبها تماما من الساعة 10 صباحا حتى 4 مساءً.
  • ارتدِ ملابس تحمي من أشعة الشمس، بما في ذلك قبعة واسعة الحواف تغطي أذنيك ورقبتك، ويوصى أيضا بارتداء النظارات الشمسية.
  • استخدم واقي شمس واسع الطيف على مدار السنة، ضد الأشعة فوق البنفسجية “أ” و”ب”، يجب أن يكون عامل الحماية 30 على الأقل، ومن الأفضل إعادة وضع الكريم كل ساعتين.
  • لا تحتاج إلى أخذ حمام شمسي للراحة.
  • لا تستخدم مصابيح الأشعة فوق البنفسجية أو أسرّة التسمير.
  • افحص بشرتك بانتظام.
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق