آخر الأخبار

بعد مقتل جندي… روسيا تكشف من وراء الهجوم على عربة الجيش التركي في إدلب

كشف رئيس مركز المصالحة الروسية، الأدميرال “أوليغ جوراليف”، مساء الأربعاء، عن أن الجماعة الإرهابية التي تقف وراء الهجوم على عربة الجيش التركي في إدلب كانت فصيلاً إرهابياً أجنبياً يعمل داخلها المحافظة.

ووفقاً لجوراليف، علم الجيش الروسي أن الجماعة الإرهابية وراء الهجوم على عربة الجيش التركي كانت الحزب الإسلامي التركستاني (TIP).

وبحسب المعلومات التي تلقاها المركز الروسي للتوفيق بين الأطراف المتحاربة، فإن مقاتلي الحزب الإسلامي التركستاني  الإرهابي تورطوا في الهجوم الذي أدى إلى تفجير عبوات ناسفة أثناء تحرك القافلة العسكرية التركية بالقرب من مستودع ذخيرة الجماعة الإرهابية”.

وقال جوراليف إن القنبلة انفجرت على جانب الطريق السريع M-4 (طريق حلب-اللاذقية السريع) الساعة 10:40 صباحاً في الوقت الذي كان يقوم به الجنود الأتراك بدوريتهم اليومية.

وأضاف جورافليف : “مات جندي تركي أصيب بعدة شظايا نتيجة للانفجار وتم إجلاؤه إلى تركيا“.

ولم يكشف أوليغ كيف حصل الجيش الروسي على هذه المعلومات.

وأكدت وزارة الدفاع التركية في وقت لاحق مقتل جنديهم، مضيفة أنه تم نقل آخر إلى المستشفى متأثراً بجروح طفيفة.

ويذكر أنه أعيد افتتاح الطريق السريع   إم -4 يوم الاثنين 25 اَيار/مايو رسمياً بين مدينتي الحسكة وحلب، حسبما أفاد مركز المصالحة الروسية.

هذا الطريق، الذي تبلغ مسافته 80 كيلومتراً تقريباً، كان تحت سيطرة الفصائل السورية المسلحة الموالية لتركيا، أصبح الاَن مفتوحا للاستخدام التجاري ويحظى بضمان سلامة القوات المسلحة الروسية والتركية.

 

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق