الحمل والولادة

10 أشياء لا تفعلها مع زوجتك الحامل

10 أشياء لا تفعلها مع زوجتك الحامل

إلى كل زوج، في الأشهر القليلة القادمة وأنت متحمس جداً للضيف الجديد إتنبه جيداً، فزوجتك لن تكون كما عهدتها دائماً، فهناك أشياء يجب أن تفعلها وهناك أشياء أخرى إياك ثم إياك أن تقدم عليها، حتى وإن كانت في نظرك عادية إلا أنها قد تكون كبيرة جداً في نظر زوجتك وتأثر عليها نفسياً.

 

1- إياك أن تطلب منها أن تحمل أشياءً قد وقعت على الأرض خصوصًا لو ثقيلة الوزن، أو أن تطلب منها أن تنظف البيت بالصورة التي اعتدت عليها دومًا، أنت لا تدرك مدى صعوبة الحركة التي تعانيها، فما بالك بالهبوط والصعود أو حمل أي شيء خصوصًا لو ثقيل، إضافةً إلى خطورة الحركة الخاطئة على الجنين.

 

2-لا تطلب من زوجتك أن تطبخ لك طعامًا لا تحب رائحته خصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل فهذا يمكن أن يصيبها بالغثيان دومًا.

 

3- في الحمل ” لا” تعني لا، فإن كانت لا تريدك أن تقبلها أو أن تضمها فهي تعني ذلك، هي مازالت تحبك لكنها لا تريد ذلك الآن، فبعض النساء تنفر من العلاقة الزوجية خلال الحمل، تقبل ذلك منها وبعد الحمل ستعود كما كانت وستقدر هي تصرفك هذا.

 

4- أكبر خطأ في الحمل أن تقول لزوجتك أن وزنك ازداد، أو أن شكلك أصبح غريبًا، حتى وإن سألت هي عن شكلها، قل لها أنت حامل وشكلك الآن جميل كما كنت دائماً، ولا تتابع وزنها وتقارن بين الوزن الذي أخبرك به الطبيب أنها ستزيده وبين ما إكتسبته هي بالفعل.

إقرأ أيضا:تطور مولودك شهر بشهر: الشهر الثاني عشر

 

5- زوجتك ستصبح متقبلة المزاج، حين تجدها تبكي بلا مقدمات لا تسألها عن السبب، ضمها فقط- إن قبلت ذلك- وطمئنها أن كل شيء سيكون على ما يرام، وأنك بجوارها دائماً.

 

6- إياك أن تسرد لزوجتك الحامل مهام الأمومة التي ستتحملها فور ولادتها، وأنها لم تر بعد من التعب شيء وأن النوم الذي تنامه الآن في حملها لن ترى نصفه حين يأتي المولود، فأنت بذلك تزيد من الضغط العصبي عليها.

 

7- لا تترك زوجتك تذهب للطبيب وحدها في كل مرة، لابد أن تكون موجودًا، وأن تحاول قدر إستطاعتك أن تكون معها في كل زيارة، فعدم وجودك سيشعرها بعدم الأمان وعدم رغبتك في الطفل، ولا تنسى أنك السبب الأول فيما هي فيه فلابد أن تشاركها في كل شيء.

 

8- إياك أن تتحدث عن مدى قلقك من تحمل مسئولية الطفل القادم، وأنك قلق بقدرها وأن المولود الجديد سيجعل الحياة أصعب لكلاكما، خطأ كبير ما تفعله، أنت لا تدرك صعوبة ما تمر به من أوجاع وقلق في المرحلة الحالية، ومدى تفكيرها وقلقها على المرحلة القادمة.

 

9- إياك أن تظهر إشمئزازك أو أي علامات للتقزز من كثرة تقيأها في بداية الحمل، هي متعبة ومجهدة من حمل طفلك أنت فإظهر لها بعض التقدير والتقبل.

إقرأ أيضا:تغذية الحامل و زيادة الوزن في الحمل

 

10- إن كنت تظن أنه من الممتع لك النقر على بطن زوجتك ليرد عليك الجنين بركلة من الداخل، فإنه في بعض الأحيان يكون مؤلماً لها، فإن كنت تريد فعل ذلك إستئذنها أولاً، فإن كانت متعبة لا تفعل ذلك وإن وافقتك لا تكثر منها فهي بالفعل مؤلمة.

 

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
دورك في تربية طفلك يبدأ منذ الحمل
التالي
طرق تجعل الأب يتعلق بمولوده الجديد