الصحة

4 أنواع للرعشة الجنسية عند المرأة

( الشبق الجنسي ) او الرعشة او هزة الجماع .. مسميات كثيرة لوصول المرأة للنشوة القصوى حالة الجماع مع الزوج .

ولكن ما هي الرعشة الخارجية والداخلية؟ وهل يمكن للمرأة أن تشعر بأنواع مختلفة من هزة الجماع؟

تختلف أشكال النشوة الجنسية عند المرأة وفقاً لأبرز النظريات، علماً أن هنالك خلافات بين الأطباء والعلماء حول هذا الموضوع ، فهناك :

1 – رعشة البظر

يحتوي بظر المرأة على أكثر من 8000 نهاية عصبية، وبالتالي يمكن اعتباره أكثر عضو حساس في جسد الأنثى والرعشة الجنسية الخارجية أو رعشة البظر تتم عن طريق استثارة تلك المنطقة ، وتختلف النساء في هذا الشأن، حيث تستمتع بعضهنّ بلمسة خفيفة في تلك المنطقة، بينما تستحب أخريات شعوراً أكثر حدة ولمسة قوية.

ووفقاً للدكتورة ساري كوبر، الأخصائية الجنسية من ولاية نيويورك الأمريكية، وكاتبة العمود في صحيفة علم النفس Psychology Today، فإن “عمل أشكال دوائر في الفرج والشفرين والجزء الأعلى من رأس البظر يمكن أن يشعركِ بمشاعر الاشتعال” ومع أن رعشة البظر تتضمن متعة قوية، إلا أن بعض النساء يعتبرنه “سطحياً وأقل عمقاً” من أشكال الرعشة الأخرى.

2 – رعشة المهبل

رعشة المهبل (التي تكون في منطقة أعمق من البظر) تتطلب الجماع ودخول قضيب الزوج إلى الداخل ويتم ذلك عبر ممارسة الجماع بإيقاع معيّن، مع تغيير طفيف في الوضعية بين الحين والآخر ليحدث إيقاع متناسق يوصل المرأة إلى شعور قوي وتحدث الرعشة الداخلية عبر حدوث استثارة في المهبل، وتمتد المشاعر في منطقة الحوض بأكمله لتحدث تقلصات ورعشات قوية ، ووفقاً لأغلب النساء، فإن هذه الرعشة أقل حدة من رعشة البظر ولكنها يمكن أن تشعر المرأة بمتعة تنفجر من “أعماق جسدها”.

3 – رعشة جي سبوت

نحو 30% فقط من النساء يصلن إلى رعشة جي سبوت ، الامر الذي يجعل هذه النوع من الرعشة موضوع جدل وخلاف ويتطلب اختبار هذا الشعور أولاً اكتشاف بقعة جي في الجسد، الأمر الذي يحتاج إلى الصبر ويرى بعض الخبراء أن بقعة جي موجودة على بعد 5-8 سم داخل المهبل، وعلى الجدار الأمامي منه.

طالع:  اتساع المهبل .. مشكلة العلاقة الحميمة

ولكن كيف نمّيزه ؟

غالبا يكون ملمسه في الأغلب أكثر خشونة من الأجزاء الأخرى من جلد الرحم وينتفخ هذا الجزء ويصبح ملمسه غليظاً بعض الشيء عند الاستثارة وعند الاستثارة الحادة والقوية بإيقاع متزامن ومستمر، تتراكم المتعة والضغط المتدرج والقوي أسفل البطن وفي منطقة المهبل لينفجر ذلك على شكل أمواج من المتعة الهائلة التي تتسرب إلى كافة أنحاء الجسم ومرة أخرى، يرى بعض العلماء أن بقعة جي أو “جي سبوت” غير موجودة أصلاً.

4 – رعشة القذف

يحدث قذف الإناث أو ما يسمى بالتدفق أو قذف المهبل نتيجة لاستثارة بقعة جي سبوت وهذه المنطقة من المهبل هي قريبة بشكل وثيق إلى إحليل المرأة، وتؤدي استثارتها إلى رغبة قوية بالتبول.

ولكن إذا انتظرت المرأة، مع وجود قدر من الاستثارة، يمكن أن تحدث رعشة ممتعة وقوية تنتهي بقذف المرأة وهو خروج سائل الرعشة من المهبل ، وتصف النساء اللواتي اختبرن هذه الحالة بأن الإحساس هو كتحرر شيء من جسمك، واختبار حالة شعورية تتصف بذروة البهجة والمتعة، ومثل رؤية نور قوي يخترق كامل جسمك ويأخذك إلى عالم حلو المذاق!

وكي تعيشي هذه الحالة مع زوجك ينبغي أن يكون هناك نوع من الانسجام بينكما كي تسترخيم معه وتستسلمي لهذا الشعور.

وفي النهاية، فإن أي نوع من الرعشة يتطلب قدراً من الثقة والتوق إلى اختبار الشعور والاسترخاء والاستمتاع إلى آخر رمق ، وهذا يتطلب أن تكوني مرتاحة وواثقة فى زوجك محبة له وأن تثقي بقدراتك الجسدية ، والأهم من ذلك هو الاستمتاع لحظة بلحظة بدلاً من الاستعجال والتنافس.

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى