الحمل والولادة

7 طرق ذكية للسيطرة على جنون الخروج من المنزل صباحاً

7 طرق ذكية للسيطرة على جنون الخروج من المنزل صباحاً

قبل بدء الدراسة تشعر الحامل التي لديها أبناء في المدرسة ببعض القلق من عدم قدرتها على إنجاز المهام الصباحية من إعداد الفطور وتجهيز الأبناء للنزول في الوقت المتاح، خاصة إذا كانت في الشهور الثلاث الأخيرة من الحمل وتعاني من المتاعب الطبيعية لهذه الفترة ولتخفيف أزمة الخروج من المنزل صباحاً إليكِ هذه الحيل لإسراع بالانتهاء من هذه الفترة وتخفيف الضغط بها دون أن تفقدي طاقتك قبل أن يبدأ اليوم:

 

    1. خططي مسبقاً لما ستقومين بتقدميه على الإفطار للأسبوع وأكتبيه في قائمة واجعليها أمامك في المطبخ حتى تقللي من زمن اتخاذ القرار.
    2. نظفي وجهزي علب وجبة الأطفال من اليوم السابق وأتبعي خطتك الأسبوعية لملئها ، يمكنك تجهيز بعض الوجبات مسبقا في الفريزر لتوفير الوقت.

 

    1. تجنبي البحث عن القطع المختلفة التي سيأخذها الجميع معهم بعمل محطة خروج بجوار الباب عبارة عن سلة كبيرة أو قطعة أثاث، تكون مكان تجميع هذه الأغراض كالمفاتيح، القفازات وأغطية الرأس في الشتاء، أي أوراق أو أعمال فنية مطلوبة معهم وخلافه.
    2. فكرى كالأطفال: دائما ضعي لهم أشيائهم أو ما يمكن أن يقوموا به في متناول ايديهم، كشماعات قصيرة لوضع الجاكت أو تعليق البيجاما بعد خلعها، أو أدراج سهلة الفتح يمكنهم إحضار أشيائهم منها بنفسهم بسهولة.

 

إقرأ أيضا:المشاكل الصحية الشائعة خلال فترة الحمل – Common health problems in pregnancy
  1. ابدئي من الليلة السابقة: بعض التجهيزات لليوم التالي قد يفضل إنجازها في الليلة السابقة كتحضير جدول الكتب وكي الملابس أو إمضاءات مطلوبة من الوالد.
  2. النظام في المرتبة الأولى: إذا لم يتعود أطفالك على الروتين وعلى النظام في أخذ ووضع ملابسهم وأغراضهم فسيكون من الصعب عليكي العمل لكل فرد. ولكن عندما يكون لكل شيء مكان وموجود في مكانه سيكون كل فرد مسئولا ويمكنه ارتداء ملابسه أو تحضير أشيائه وحده .
  3. ابدئي مبكرا، فالقيام باكراً يدفع إلى النشاط ويعطى مساحة أفضل من الوقت ويقي من الاستعجال الذي يؤدى إلى النسيان أحياناً.

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
مناديل الأطفال المبللة..ليست للأطفال فقط
التالي
حملك الثاني..ماذا تتوقعين وكيف تتواءمين؟