صحة الاطفال

7 قواعد لمنهج للتربية الحميمية

7 قواعد لمنهج للتربية الحميمية

التربية الحميمية هو مصطلح أطلقه طبيب الأطفال ويليام سيرز، وهو يعتمد على (النظرية الحميمية) في التربية وهي نظرية تتبنى تقوية العلاقة العاطفية بين الطفل ومن يعتنون به منذ الولادة. هذه الطريقة في التربية أصبحت الآن من اشهر طرق العناية بالمواليد الجدد والرضع في أمريكا والدول الأوروبية.

 

التربية الحميمية هي منهج في التربية ليس له جدول ثابت أو متطلبات ثابته لتحقيقه ولكن هناك مجموعة من الأدوات والأفكار والإقتراحات التي ستساعدك في تطبيق هذا المنهج في تربية طفلك منذ الولادة.

 

إليك سبعة قواعد أساسية إذا أردت إتباع هذا المنهج في التربية.

 

الترابط بعد الولادة

أسلوب التربية الحميمية Attachment parenting يبدأ فورًا بعد الولادة، وتتيح الولادة الطبيعية فرصة أفضل للأم حتى تتواصل مع مولودها فور خروجه للحياة بأن يوضع على صدرها فورًا حتى قبل تحميمه حتى تكون هي أول من يشعر به بعد الخروج للدنيا. كما يجب أن يرضع الطفل رضاعة طبيعية بأسرع وقت من الأم لأن هذا يعزز العلاقة منذ الدقائق الأولى. حتى من أجريت لها ولادة قيصرية يجب أن تحرص أن تحتضن المولود فور إفاقتها. هذه الدقائق الأولى تقوي الرابطة بين الطفل وأمه للأبد.

 

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي أول تدريب للأم لتعلم قراءة طفلها وفهم أسلوبه والاحساس بمتطلباته، وهي الرابطة التي ستربط الطفل بأمه لمدة عامين كاملين. عملية الرضاعة تفرز هرمون الأكسيتوسين الذي يساعد الأم والمولود على الاسترخاء والنوم.

إقرأ أيضا:نصائح عامة عند تغيير حفاضة طفلك

 

ارتداء الطفل (حمله بالشيالة)

ارتداء الطفل Baby wearing هو مصطلح شهير في منهج التربية الحميمية وهو يعني أن تقوم الأم أو الأب أو من يعتني بالطفل بحمل الطفل منذ الولادة بواسطة شيالة Baby sling والقيام بكل المهام اليومية خلال حمله. من شأن هذه الطريقة أن تزيد التواصل والثقة بين الطفل وأبويه كما أنها تساعد الطفل على اكتشاف العالم من خلال أبويه.

 

النوم بقرب المولود

يجب أخذ الاحتياطات طبعًا إذا نامت الأم بقرب المولود حتى لا يتسبب ذلك للطفل بمتلامة (موت الأطفال السريري) وهناك الآن أسرّة يمكن الصاقها بسرير الأم بالإضافة لأفكار أخرى. نوم الطفل مع والديه يخلق المزيد من التواصل الذي يمكن أن نقتقده بسبب إنشغالنا خلال النهار. يفترض منهج التربية الحميمية أن الإنسان بطبيعته لا يحب النوم وحده ويحب النوم مع شخص آخر في نفس الغرفة. كما ينصح خبراء التربية الحميمية بعدم نقل المولود إلى غرفة مستقلة إلا عندما يصبح جاهزًا لذلك.

 

الاهتمام بلغة الطفل الأولى(البكاء)

المواليد الجدد يبكون للتواصل ولرغبتهم في تحقيق رغباتهم وليس للدلال وهم لا يستطيعون التظاهر بالبكاء. منهج التربية الحميمية يوصي بأن تتأملي في بكاء مولودك وأن تعتبريه وسيلة تواصل ما بينكما وأن تكوني حنونة مع الطفل عند بكاؤه وألا تتعاملي معه على أنه (دلع).

إقرأ أيضا:أسماء مواليد بحرف التاء

 

الإبتعاد عن أساليب التربية القاسية

إتباع أسلوب التربية الحميمية يتطلب منك أن تكوني مميزة للنصائح وأن تطبقي منها ما يتلائم مع الأسلوب الذي إخترتيه لتربية إبنك، يجب عليك الإبتعاد عن النصائح الآتية من مناهج أخرى قاسية في التربية مثل منهج( دعيه يبكي وحده في الغرفة حتى ينام) فهذه الطرق قد تحقق الأهداف سريعًا ولكن لها آثارها الجنبية على المدى الطويل وهي ليست إستثمارًا جيدًا.

 

التوازن

هذا الأسلوب في التربية يتطلب الكثير من التضحيات من أجل الطفل والتي قد تأتي على حسابك أو على حساب زوجك ولهذا يجب أن تتعلمي التوازن وأن تتعلمي كيف تطبقين منهج التربية الحميمية بدون أن تفقدي حياتك الشخصية والزوجية.

 

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
ترطيب الجلد يقلل من أكزيما الرضع
التالي
العناية بجلد الأطفال حديثي الولادة