إنقاذ طفل المادة الحارقة بطوارئ سليمان الحبيب التخصصي

إنقاذ طفل المادة الحارقة

تمكن الطاقم الطبي في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب التخصصي من إنقاذ طفل المادة الحارقة بعمر الثلاث سنوات، حيث ابتلع مادة كيميائية حارقة وهي: حمض الكبريتيك H2so4، حيث نتج عن ذلك الكثير من الأعراض الحادة التي أثرت على مجراه التنفسي وهددت سلامته وحياته.

أوضح د/ ناصر العيسى رئيس قسم الطوارئ في المستشفى إن الطفل كان يشكو من استفراغ مستمر وحروق وتقرحات حول الفم، بجانب سيلان متواصل للعاب.

إنقاذ طفل المادة الحارقة على يد الفريق الطبي

قدم الفريق الطبي الإسعافات بتقديم الإسعافات الأولية وتركيب الإبرة الوريدية وحصل على المسكنات والسوائل وتم عمل التحاليل اللازمة له، لضمان استقرار الحالة والجاهزية في حالة الحاجة للتدخل وذلك بسبب طبيعة الإصابة التي قد يحدث فيها مفاجأت وفقدان وعي.

أشرف استشاريو طوارئ الأطفال والتخدير الحالة للدراسة الدقيقة والسريعة، وانتهت إلى ضرورة تركيب أنبوب للتنفس الحنجري كي يتم الحفاظ على مجرى التنفس من خطورة انغلاقه بسبب التقرحات و الالتصاقات الناتجة عن الحامض باستخدام تقنية المنظار.

أكمل “العيسى” أن إنقاذ طفل المادة الحارقة بسبب نجاح الفريق الطبي -ولله الحمد- في تركيب الأنبوب بسرعة كبيرة وذلك لما يتمتع به الفريق من مهارة وخبرة كبيرة دون حدوث أي مضاعفات واختلاطات، وبعد نقل الطفل للعناية المركزة بقى بها لمدة 5 أيام حتى استقرت حالته.

إقرأ أيضا:دعاء لسوريا

بعد إنقاذ الطفل بقى لمدة أسبوعين في العناية الطبية الحثيثة وغادر المريض المستشفى بحالة صحية جيدة وسيواصل علاجه في عيادات الجهاز الهضمي والأطفال.

إقرأ أيضا:عدد الاعصاب الشوكية

اقرأ أيضا: مستشفى الدكتور سليمان الحبيب تنهي معاناة ستينية

السابق
تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة بقيمة 10 مليار ريال
التالي
استمرار محاولات الاتحاد لضم صلاح: ما العرض الضخم الذي يعرضه النادي على صلاح؟