مساهمة السعودية الكريمة في إغاثة قطاع غزة: رحيل طائرة الإغاثة السعودية الـ20

مساهمة السعودية الكريمة في إغاثة قطاع غزة

في خطوة إنسانية وداعمة، أقلعت اليوم الأحد الطائرة الإغاثية السعودية رقم 20 من مطار الملك خالد الدولي بالرياض في اتجاه مطار العريش الدولي بجمهورية مصر العربية. تدير هذه المهمة الإنسانية المباركة مركز الملك سلمان للإغاثة، بهدف نقل المساعدات إلى المتضررين داخل قطاع غزة.

تحمل الطائرة على ظهرها أمل العديد من العائلات الفلسطينية، حيث تحمل مساعدات إغاثية متنوعة تزن ما يقارب 39 طنًا. تشمل هذه المساعدات مواد غذائية، إيوائية، وطبية، وتأتي ضمن الحملة الشعبية السخية لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

دور المملكة العربية السعودية

تأتي هذه المساهمة الكريمة في إطار الدور التاريخي الذي تلعبه المملكة العربية السعودية في دعم ووقوفها مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف الأزمات والتحديات التي يواجهها.

لا تعد هذه المرة الأولى التي تقوم فيها المملكة بالتدخل الإنساني لدعم الشعب الفلسطيني. فقد عهدت التاريخ بمواقف سامية للمملكة العربية السعودية، حيث تظل ملتزمة بدعم الشعوب في الأوقات الصعبة.

تعكس رحيل الطائرة الإغاثية السعودية الـ20 إلى قطاع غزة الجهود الإنسانية العظيمة التي تبذلها المملكة. إنها ليست مجرد مساهمة إنسانية، بل هي رسالة حية من المملكة العربية السعودية تؤكد على تضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني واستعدادها لدعمه في كل زمان ومكان.

إقرأ أيضا:طريقة عمل بيتزا السي فود
السابق
تطورات هامة في سوق الانتقالات: ألونسو في مرمى الأندية السعودية الكبيرة
التالي
جائزة نوابغ العرب تكرم الجراح السعودي هاني نجم عن فئة الطب