مستشفى سليمان الحبيب تجري عملية تكميم معدة لعشريني

عملية تكميم معدة

إجراء عملية تكميم معدة لشاب عشريني يأتي استكمالا لنجاحات مستشفى سليمان الحبيب بالقصيم التي تشهد بمهارة الفرق الطبية في المستشفى والتجهيزات التي توفرها المستشفى للأطباء وللرعاية الطبية والصحية.

كان الشاب العشريني مريض بالسمنة حيث تجاوز وزنه 204 كجم مع كتلة للجسم عالية تزيد على 73، وطول لا يتجاوز الـ 167 سم، وعاني من تبعات شديدة واُصيب بمشاكل صحية متعددة.

أسباب إجراء عملية تكميم معدة للشاب العشريني

ذكر د/ فراس الرواشدة بمستشفى سليمان الحبيب استشاري جراحة السمنة والمناظير ورئيس فريق الطبي المعالج، وذكر أن المريض راجع مركز علاج السمنة بالمستشفى وهو يشتكي من مشاكل في التنفس وصعوبة في النوم بسبب الاختناق وضعف في الحركة بجانب الآثار النفسية والاجتماعية السيئة مثل القلق والاكتئاب.

أجرى المريض العديد من الفحوصات مثل قياس القدرات التنفسية والأداء الوظيفي للرئة واختبار التخدير، كي يتحقق من القدرة على تحمل الأدوية المستخدمة للتخدير والحد من فرص التعرض للمضاعفات وتم إجراء عملية تكميم معدة من خلال المنظار والتي استمرت لـ 40 دقيقة.

خرج المريض إلى منزله بعد يوم واحد فقط من العملية دون أي مضاعفات وتمت العملية من خلال 4 فتحات فقط كي تساعد في تقليل الآلام ويساعد على سرعة تعافي المريض.

إقرأ أيضا:كلمات اغنية مستريح البال

أكمل الرواشدة حديثه أن تكميم المعدة واحد من الحلول التي يقدمها المستشفى للمرضى من أجل تقليل حجم المعدة وبالتالي تقليل كمية الطعام التي يتناولها المريض ويساعد ذلك على تغييرات هرمونية تساعد على إنقاذ الوزن.

إقرأ أيضا:خلطة تبيض أي منطقة تعاني من الاسمرار في الجسم

اقرأ أيضا: حملة توعية لا للمخدرات

السابق
5 إجراءات وقائية للحالة الجوية السيئة من قبل خبير السلامة
التالي
تعرف على استراتيجية الغرفة التجارية بتبوك حتى 2026