المقالاتالسياحة بالسعودية

أهمية مسجد القبلتين في المدينة المنورة

تعود قصة مسجد القبلتين في المدينة المنورة إلى الوقت الذي تم فيه تحويل قبلة الصلاة إلى المسجد الحرام، حينها سارع المسلمون تبليغ بعضهم البعض، وقد تلقى أحد الصحابة هذا الخبر حين وصوله لمسجد يقع بالجهة الغربية من المدينة، وحينها كان الناس يقيمون الصلاة بالمسجد نحو قبلة بيت المقدس، فنادي المنادي عليهم أن يصلون ناحية الكعبة، فقام الناس بتحويل أنفسهم ناحية الكعبة وهم بصلاتهم إستجابة لأوامرالله، حيث توجهوا تجاه قبلتين في نفس الصلاة، من أجل هذا تم تسميته بمسجد القبلتين.

موقع مسجد القبلتين

يوجد مسجد القلبتين بالأطراف الغربية بالمدينة المنورة، تحديدً في منطقة بني سلمى التي توجد على هضاب حرة الوبرة الواقعة بالطريق الشمالي الغربي في إتجاه المدينة المنورة في طريق خالد بن الوليد.

يشتهر هذا المسجد بلونه الأبيض الناصع البياض، وتصل مساحته ما يقارب من 3920 متر، يعلو هذا المسجد قبتان، القبة الأولى يبلغ قطرها حوالي ثمانية أمتار، بينما القية الثانية فيصل قطرها سبعة أمتار، ويصل إرتفاع كل قبة منهم 17 متر.

متى تم بناؤه:

بُني مسجد القبلتين بعهد رسول الله، في العام الثاني من الهجرة، حيث بناه بنو سواد بن غنم بن كعب، ويحنها تم بناؤه بسعف النخيل واللبن وجذوع النخيل، ويمتاز هذا المسجد بأهميته التاريخية بالتاريخ الإسلامي والعربي على السواء، حيث أنه بهذا المسجد أوحي لرسول الله بتحويل القبلة للكعبة المشرفة.

تطوير وتوسعة المسجد:

شهد هذا المسجد العديد من مراحل التطوير والتوسعة، فكانت المرحلة الأولى بعهد عمر بن عبد العزيز خليفة المسلمين الذي إهتم بهذا المسجد وأصدر أوامر تجديده، أما المرحلة الثانية فكانت في سنة 893 هجرية حينما قام السجاعي شاهين الجمالي كبير خدم الحرم النبوي بتعمير مسجد القبلتين، قام بعمل تجديدات لسقف المسجد.

بينما كانت المرحلة الثالية بعهد العثمانيين عام 950هـ، حينما قام سليمان القانوني بإصدار أوامر تعمير وتجديد هذا المسجد، بينما المرحلة الرابعة فتمت عام 1408هـ حينما تم توسعته بعهد الملك فهد بن عبد العزيز، ثم تأتي المرحلة الخامسة والأخيرة وكانت عام 1426 حينما تم القيام بعمل العديد من التحديثات بمسجد القبلتين في المصلى الخاص بالنساء، حيث أنشئت العديد من دورات المياه والمصاعد المتحركة بجانب عمل بعض المداخل بالمسجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى