الصحةالمقالات

الثوم والقرنفل… أهم العلاجات الشعبية لتخفيف ألم الأسنان

يسبب ألم الأسنان الكثير من المتاعب فهو يفسد الحالة المزاجية، ولا يسمح بالنوم والعمل وتناول الطعام بشكل جيد، ويمكن أن يصاحبه مظاهر مؤلمة أخرى كالحمى والالتهاب في الخدين واللثة وتدهور عام في الصحة.

يمكن أن يكون وجع الأسنان ثابتا أو متقطعا أو حتى نابضا، ولكن كل هذه الأنواع لها عامل مشترك واحد أنه من الصعب جدا تحمله، ومن أهم أسباب ظهور الألم:

  • حساسية الأسنان المفرطة الطبيعية.
  • تسوس الأسنان المتقدم.
  • التهاب اللب.
  • التهاب اللثة.
  • الألم العصبي للعصب الثلاثي.
  • ظهور ضرس العقل.
  • تشققات في مينا الأسنان، إلخ.

ويمكن أن يحدث ألم الأسنان بسبب مهيجات مختلفة:

  • الطعام والشراب الساخن أو البارد.
  • هواء بارد.
  • الأطعمة والمشروبات الحلوة والحامضة والمالحة.
  • هبوط الضغط.
  • وضعية الرأس.
  • الضغط على السن باستخدام المواد القاسية.
  • تأثيرات ميكانيكية أخرى على السن.

لا يوجد وقت محدد لحدوث نوبات وجع الأسنان، ولكن لسوء الحظ يمكن أن تحدث في عطلات نهاية الأسبوع عندما تكون عيادات الأسنان مغلقة.

وفي مثل هذه الحالة، من المهم معرفة طرق فعالة لتخفيف ألم الأسنان في المنزل، مما سيتيح لك التخلص من العذاب الذي لا يطاق على الأقل لفترة من الوقت.

سيحدد طبيب الأسنان المتمرس سبب الألم فقط، وسيتخذ الإجراءات اللازمة لإزالة السبب الجذري لها، ومع ذلك، قبل زيارة الطبيب، يمكنك استخدام العلاجات الشعبية السريعة لألم الأسنان، والتي لا تتطلب شراء أدوية باهظة الثمن.

تساعد الأدوات اليدوية والمواد الموجودة في كل منزل على تخفيف متلازمة الألم، ومن أهم هذه المواد:

القرنفل

تحتوي براعم القرنفل على زيوت عطرية تعتبر علاجا طبيعيا لألم الأسنان.

للقضاء على الألم، من الضروري مضغ برعم القرنفل لتحرير الزيت، يدل على ذلك الطعم المر الذي يظهر في الفم.

تحتاج إلى مضغ برعم القرنفل لمدة 2-3 دقائق، ثم شطف فمك بالماء، ويستمر تأثير المسكن لمدة 3 ساعات.

للتخلص من ألم الأسنان، يمكنك أيضا شراء زيت القرنفل العطري من الصيدلية، ووضع بضع قطرات منه على قطعة قطن ثم وضعها على مصدر الألم.

الملح

لتحضير محلول ملحي لألم الأسنان، قم بإذابة ملعقة من الملح في كوب من الماء الدافئ واشطف فمك به.

الثوم

غالبا ما ينتج ألم الأسنان عن الاتهاب في الفم، المكون الرئيسي للثوم (الأليسين) له تأثير مضاد للجراثيم.

ولمنع انتشار العدوى والقضاء على الألم، من الضروري عجن فص من الثوم ووضعه في ضمادة شاش بالقرب من السن المصاب لعدة دقائق، ومن الأفضل إضافة بعض الملح له.

خلاصة الفانيليا

الأوجينول الذي هو جزء من خلاصة الفانيليا، معروف بكونه له تأثير مخدر، لذلك يستخدم بنجاح للتخلص من الألم.

ضع 3-4 قطرات من هذا العلاج، والتي يمكن شراؤها من الصيدلية، على قطعة قطن وضعها على السن المصاب.

النعناع

قم بغلي ملعقة صغيرة من النعناع في كوب من الماء المغلي واشطف فمك بهذا المحلول، ويمكنك أيضا بدلاً من ذلك وضع أكياس الشاي بالنعناع على منطقة الألم.

البطاطا النيئة

قشر درنة البطاطا النيئة واغسلها جيداً وقطّعها إلى شرائح، ضع قطع من البطاطا النيئة على السن المصاب حتى يختفي الألم تماما، ولتعزيز التأثير، يمكن طحن البطاطا وإضافة ملح له.

الكربون النشط

يجب سحق قرص الفحم إلى مسحوق ووضعه على الأسنان المصابة، انتظر 3-5 دقائق ثم اغسل أسنانك جيدا واشطف فمك بالماء.

العيب الوحيد لهذه الطريقة هو البلاك الداكن على الأسنان المتبقي بعد التفاعل مع الكربون المنشط.

الكحول القوي

علاج طارئ لألم الأسنان، فعاليته لا يمكن إنكارها، وللقضاء على الألم، تحتاج إلى شطف فمك بالمشروبات الكحولية القوية، مثل الويسكي أو الكونياك لمدة 3-5 دقائق.

اليود

يستخدم محلول اليود لغسل الفم وهو قادر على القضاء على الألم، وهذا العلاج له تأثير مباشر على العصب، حيث يوقف الحساسية، وكأنه “يجمده”.

يتطلب كوب من الماء 4-5 قطرات من اليود.

المريمية

بإمكانك نقع 2 ملاعق كبيرة من أوراق المريمية في كوب كبير من الماء المغلي لمدة 15 دقيقة ثم تصفيتها ووضعها على السن الملتهب لمدة 20 دقيقة متواصلة لتخفيف ألام الأسنان، قم بتكرار هذه العملية عدة مرات.

تطبيق العلاج بالأبر الصينية

ابدأ بتدليك نقطة التخدير عند جذر ظفر السبابة (دقيقة واحدة)، ثم قم بتدليك العقد اللمفاوية تحت الفك السفلي والمناطق الصدغية، واضغط أيضا على الشريان السباتي من جانب الألم.

يجب أن يتم ذلك لمدة 4-5 دقائق، مع زيادة تدريجية في قوة التأثير.

 

ومن العلاجات الأخرى

  • فرك السن الملتهب بعصير الصبار أو لبّها، يمكنك عصر العصير على الفرشاة وتنظيف الأسنان أو اللثة المصابة بها.
  • قم بتدليك النقطة التي تلتقي فيها عظام الإبهام والسبابة على اليد الأخرى من السن المريضة، بحركات دائرية مكثفة.
  • تدليك الأذن على جانب السن المصاب.
  • اشطف أسنانك بمحلول من صودا الخبز (قم بإذابة 1 ملعقة كبيرة من صودا الخبز في كوب من الماء الدافئ مع التقليب)
  • اضغط بشدة على النقطة الموجودة تحت الأنف في “جوف” الشفة العليا.
  • قشر البصل واسكب الماء المغلي فوق القشرة واتركه يتشرب، ثم اشطف فمك بهذا المحلول الدافئ قليلاً.
  • اشطف أسنانك بمحلول من زيت شجرة الشاي (أضف 1-3 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى كوب من الماء الدافئ وامزجه جيدا).
  • استخدام قطرات الأسنان: غالبا ما ينصح الأطباء بالحفاظ على هذا العلاج في المنزل في جميع الأوقات، تحتوي هذه القطرات على منقوع الكافور وحشيشة الهر لتخفيف الآلام، يجب وضع بضع قطرات على قطنة وتطبيقها على المنطقة المصابة.
  • لف بعض مكعبات الثلج في منشفة صغيرة وضعها على الخد من الجانب الذي تشعر فيه بالألم، وذلك لأن هذا الأثر البارد يمكنه تضييق الأوعية الدموية ويساعد بشكل كبير على تخفيف الانتفاخ.
  • اغمس قطعة قطن في خل التفاح وضعها على المنطقة التي تؤلمك.
  • مضغ قطعة من جذر الزنجبيل ببطء حتى يهدأ الألم تدريجيا.
  • الغرغرة ببيروكسيد الهيدروجين: يمكن أن يساعد شطف البيروكسيد أيضا في تخفيف وجع الأسنان، وفي حالة أن طعم بيروكسيد الهيدروجين يبدو مزعجا للغاية بالنسبة لك، يمكنك تخفيفه بالماء، وتحت أي ظرف من الظروف لا ينبغي أن تبتلع هذا المحلول.

الطريقة الأكثر شيوعا لعلاج الألم هي الأدوية، يمكنك استخدام الأدوية الحديثة، وأكثرها استخداما هي:

  • نوروفين.
  • بارالجين.
  • أنجين.
  • كيتورول.
  • تيمبالجين.

جميع العلاجات الشعبية المذكورة أعلاه لعلاج وجع الأسنان ستخفف الألم لفترة قصيرة، ولا تحل بأي حال من الأحوال محل زيارة طبيب الأسنان للحصول على حل احترافي ونهائي لمشكلة أسنانك.

بعض الإجراءات الخاطئة لتخفيف ألم الأسنان

 

غالبا ما يقوم بعض الأشخاص الذين يعانون من ألم في الأسنان بتدفئة المنطقة المؤلمة، حيث يضعون وسادة تدفئة على الخد ملفوفة في وشاح، ويتم عمل بعض الكمادات الساخنه.

ومع ذلك، هذا خطأ كبير، لأن الألم يمكن أن ينخفض ​​فقط لفترة قصيرة من الزمن، ولكن قريباً جداً سيعود بقوة مضاعفة، فالتسخين لا يؤدي إلا إلى زيادة الالتهاب، مما يؤدي إلى زيادة الألم.

سيكون وضع شيء بارد على المنطقة المؤلمة أكثر فاعلية، على سبيل المثال، وسادة باردة أو قطع من الثلج.

في حالة مفاجأة ألم الأسنان الحاد، من الأفضل لك عدم الاستلقاء في السرير بل الوقوف على القدمين أو الجلوس.

ووضع نصف الجلوس هو الحل الوسط الذي سيسمح لك بالراحة ولن يتسبب في المزيد من الضرر للأسنان المريضة.

الحقيقة هي أنه عندما يكون الشخص في وضع أفقي، يزداد تدفق الدم إلى الأسنان المريضة، ويتم إنشاء ضغط متزايد حول النهايات العصبية المتهيجة بالفعل، ويصبح ألم الأسنان الشديد ببساطة لا يطاق.

وإذا كنت تعاني من ألم حاد في الأسنان في الليل، ارفع وسادتك إلى أعلى، ثم استند إليها مرة أخرى وحاول أن تأخذ قيلولة في هذا الوضع.

وعليك ألا تضع حقنات من مسكنات الآلام في اللثة بنفسك، ولا تستخدم الأدوية التي ليس الغرض منها تخفيف ألم الأسنان، على سبيل المثال، يمكن أن يتسبب وضع قرص أسبرين على سن مصابة في حروق شديدة في الغشاء المخاطي ولن يزيل الألم.

لا تصدق بشكل أعمى كل ما هو مكتوب على الإنترنت، يتم تخفيف آلام الأسنان الشديدة أو تخفيفها بشكل فعال فقط في عيادة الأسنان، وجميع الطرق الأخرى تعطي تأثيرا طفيفا على المدى القصير فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى