أخبارإخبار السياسة

السفن الحربية الروسية تنهي نقل الإمدادات لقاعدة بحرية في سوريا

أنهت مجموعة السفن الحربية الروسية عمليات الصيانة وجددت إمداداتها في ميناء طرطوس ثم غادرت، وذلك وفقا لمراسل المكتب الصحفي لأسطول الشمال الروسي.

وأضاف المراسل “غادرت مجموعة من سفن الأسطول الشمالي بقيادة العقيد ستانيسلاف فاريك المركز اللوجستي البحري الروسي في ميناء طرطوس السوري متوجهة إلى البحر الأبيض المتوسط”.

ووفقا للمصادر العسكرية، ستقضي هذه السفن الروسية بعض الوقت في مياه البحر المتوسط، ثم ستعود إلى محطتها الرئيسية في روسيا.

قطعت هذه السفن الروسية الكبيرة المضادة للغواصات “الأدميرال كولاكوف”، حوالي 2200 ميل بحري خلال رحلتها هذه التي بدأت في شهر آب/أغسطس، ومن المفروض أن تنتهي في أواخر هذا العام.

ودخلت السفن الروسية الكبيرة خلال رحلتها موانئ كل من سوريا وقبرص والجزائر واليونان، ونفذت عدة تدريبات في مجال البحث عن الغواصات المعادية والدفاع الجوي.

ويذكر أنه منذ عدة أيام، شنت القوات الجوية الروسية والسورية عدد كبير من الضربات على مواقع لداعش في محافظة حماة والرقة وحمص، وأصابت أهدافا مهمة وأضعفت بذلك الخلايا النائمة للجماعات الإرهابية.

وأشار مصدر في الجيش السوري إلى أن العديد من خلايا تنظيم”داعش” الإرهابي اختبأت في الكهوف في منطقة بادية الشام.

وأسفرت الغارات السورية والروسية عن سقوط العديد من القتلى في صفوف الفصائل المسلحة، وحيث استمرت الهجمات لفترة قصيرة فقط قبل أن يختفي الإرهابيون في المنطقة الصحراوية الشاسعة بوسط سوريا.

لكن المصدر أشار إلى أن طائرات الاستطلاع الروسية تكثف تحليقها فوق هذه المنطقة الصحراوية لرصد الأنشطة والتحركات الإرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى