الصحة

تحليلات مطورة للكشف عن الولادة المبكرة وبطء نمو الطفل

توصل فريق مشترك من العلماء البريطانيين بجامعة “إمبريال كوليدج” بالتعاون مع جامعة “كريت” إلى تطوير تحليل بول يمكنه الكشف المبكر عن فرص الولادات المبكرة وبطء نمو الطفل.

ويرى العلماء أن التحليل الجديد يمكنه أن يسهم في سرعة ودقة تحديد النساء المعرضات لمخاطر أعلى عند الوضع أو مخاطر الولادات المبكرة باستخدامات غير غازية وتكنولوجيا التنميط الأيضية في مرحلة مبكرة من الحمل، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وقال الدكتور هيكتور كيون رئيس قسم الجراحة والسرطان في الكلية الملكية بلندن، إن هذا التحليل يمتاز بالدقة الشديدة في تحديد فرص الولادات المبكرة بين السيدات فضلاً عن سرعته.

كان العلماء قد عكفوا على تحليل عينات بول من أكثر من 438 امراة حامل، تم التركيز على فاعلية تمثيلهن والجزئيات الصغيرة في البول لمعرفة فرصهن في ولادات مبكرة.

وأشارت التحليلات إلى أنه على الرغم من أن عملية التمثيل الغذائي لدى الأم تتغير بشكل كبير خلال فترة الحمل للمساعدة في تزويد الجنين باحتياجاته الغذائية، إلا أننا فوجئنا في بداية الحمل بمستويات مرتفعة من الأحماض الأمينية قد ساهمت بشكل غير مباشر في رفع فرص الولادة المبكرة بين السيدات.

طالع:  التعامل مع الحالات الصحية المزمنة في المدرسة - Long term health conditions

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى