أخبارأخبار السعودية

طلبات وشروط كود البناء السعودي

تعتمد كل دولة على المقومات الطبيعية التي خصها الله سبحانه وتعالى بها , ففي الدول التي تقع في المناطق الباردة فإنها تعمل على الإستفادة من درجات الحرارة المنخفضة في تنفيذ المشاريع وبناء المؤسسات التي تتأقلم مع هذه البرودة , وقد خص الله سبحانه وتعالى المناخ في المملكة العربية السعودية بالصحراوي فهو جاف ورطب في المناطق داخل المملكة التي تكون قريبة من البحر بالإضافة إلى درجات الحرارة العالية , مع عدد من الظواهر الطبيعية التي تعصف بها من حين لآخر , وقد عملت المملكة على توفير أقصى درجات الآمان والسلامة لمواطنيها والمقيمين داخل المنشآت بها من خلال توفير كود بناء وهو الذي يوفر نسبة الآمان والراحة في جميع خطوات بناء المنشآت والمؤسسات .

كود البناء السعودي

  • هو عبارة عن عدد من الأنظمة والمتطلبات والشروط واللوائح التي ترتبط بالبناء وهو من الأمور التي توفر أعلى درجات الآمان والسلامة العامة .
  • تم تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم ( 279 ) وتاريخ 8/11 / 1425 هـ وذلك بإعتماد الإطار العام لكود البناء السعودي حيث تم إخراج الكود وذلك في تصنيفين وهم :

1- التصنيف الأول :

  • هي الإشتراطات والتي يتم الرموز لها (ك.ب .س ) , وهي تحتوي على الحد الأدنى والمطلوب من المعايير الهندسية الخاصة بالتصميم والصيانة والتي يتم إقرارها طبقاً للمتطلبات والأنظمة التي يتم العمل بها في السعودية .

2-  التصنيف الثاني :

  • هو عبارة عن المتطلبات التي تحتوي على تفاصيل التصميم وطرق التشييد والتي يرمز لها (SBC ) .

أهدافها :

  • العمل على التطوير المستمر من أجل تحسين كفاءته وجودته مما يضمن السلامة العامة للمباني والمنشئات .
  • الإتجاه إلى ترشيد الإستهلاك في الطاقة بجميع أنواعها مع العمل على إنخفاض تكلفة التشغيل والصيانة الدورية للمباني .
  • العمل على تحديد الأنظمة واللوائح التنفيذية التي تجبر الجهات العامة والجهات الخاصة بالعمل على تطبيق متطلبات الكود والأسس والمعايير الخاصة بالمباني والمنشئات التي تكون مقاومة للزلازل في السعودية والعمل على تطويرها ومراقبتها بشكل دائم .
  • وضع المواد التي تعمل على زيادة مقاومة المباني للكوارث والظواهر الطبيعية .
  • تطبيق الشروط والقواعد الخاصة بالكود التي تتبع المواصفات القياسية يعمل على زيادة العمر الإفتراضي للمبنى .

أهميتها :

  • يعمل الكود على رفع جودة البناء .
  • العمل على الحفاظ على الإقتصاد في السعودية .
  • العمل على ضمان سلامة المنشآت ومن يعيش فيها .
  • العمل على وضع الشروط التي يتم أساسها يتم تحديد أسس الدراسات الصحيحة بألإضافة إلى الأساليب الملائمة للظروف وإمكانيات السعودية .
  • العمل على تقديم المساعدة للمهندسين والمواطنين والفنيين للقيام بأعمالهم بشكل سليم وآمن ومنع الإختلافات في وجهات النظر والأراء حول طرق البناء وتشييد المؤسسات في هذا المجال من خلال إستخدام القواعد الخاصة بكود النظام السعودي الذي يتم الإعتراف به على المستوى الوطني وهو الفيصل بين أي خلافات تحدث .

الإشتراطات الإدارية والقانونية :

  • وهي تتعلق بالنطق الخاص بالكود وتصنيف المنشآت التي تتم حسب الأشغال وتوضيح المسؤوليات الخاصة بالأطراف التي تخصها البناء حيث يتم كالآتي :
  • التأهيل .
  • التعاريف .
  • المهام والمسؤوليات .
  • الإستخدام والأشغال .
  • المنازعات .
  • امور أخرى .

الاشتراطات والمتطلبات المعمارية :

  • هي الأمور التي تتعلق بالأشغال المعمارية وأنظمة شييد المباني وهي :
  • التشطيبات الداخلية .
  • المساحا وإرتفاعات المباني .
  • المتطلبات التفصيلية التي تختص بالإستخدام والأشغال .
  • المتطلبات الخاصة بذو الإحتياجات الخاصة .
  • البيئة الداخلية .
  • الجدران الخارجية .
  • البلاستيك واللدائن .
  • الإنشاءات أعلى الأسطح .
  • الخشب والمعادن الخفيفة .
  • الألواح الخاصة بالزجاج والجبس والجص .
  • التشييد الخاص .
  • المتطلبات الخاصة بسهولة الوصول الإضافية .
  • الإجراءات الوقائية أثناء التشييد .
  • أغطية الأفنية .
  • العلامات واللوحات الإرشادية .
  • التصميم ضد القوراض .
  • أمور أخرى .

الاشتراطات والمتطلبات الإنشائية :

  • هي التي تتعلق بالتحليل والتصميم الإنشائي بالإضافة إلى الفحوصات اللازمة :
  • التصميم الإنشائي .
  • التربة والأساسات والحوائط الساندة .
  • الإختبارات والفحوصات الإنشائية .
  • الإحتياجات الخاصة بالسلامة أثناء التشييد .
  • المنشآت الخرسانية .
  • المنشآت الفولاذية .
  • البناء بالطوب والطابوق .
  • أمور أخرى .

الاشتراطات والمتطلبات الكهربائية :

  • وهي الخاصة بتصميم وإنشاء وتركيب وتشعيل صيانة وسلامة الأنظمة والتمديدات الكهربائية الخاصة بالمباني :
  • التمديدات الكهربائية .
  • الإنارة الداخلية والخارجية .
  • لوحات التحكم .
  • الأنظمة الخاصة بالتأريض .
  • الأجهزة الخاصة بإنذار الحريق .
  • نظام الحماية من الصواعق .
  • المصاعد والسلالم والسيور .
  • المصاعد الخاصة بالطاقة الاحتياطية .
  • أمور أخرى .

5 – الاشتراطات والمتطلبات الميكانيكية :

  • هي تتعلق بتصميم وإنشاء وتركيب وصيانة الأنظمة الخاصة بالأجهزة والتمديدات الميكانيكية للمباني :
  • التهوية والطرد .
  • التبريد والتدفئة .
  • التمديدات الخاصة بالتهوية والتبريد والتدفئة .
  • سخانات المياه والمراجل .
  • الأنظمة الخاصة بالطاقة الشمسية .
  • المصاعد والسلالم والسيور المتحركة والرافعات .
  • الصيانة .
  • أمور أخرى .

اشتراطات ومتطلبات ترشيد المياه والطاقة .

  • ترشيد الطاقة .
  • ترشيد المياه .

الاشتراطات والمتطلبات الصحية :

  • هي تتعلق بتصميم وإنشاء وصيانة الأنظمة والأجهزة الخاصة بالمتديدات الصحية الخاصة بالمباني :
  • الأنظمة الخاصة بالتغذية بالمياه .
  • الأنظمة الخاصة بالصرف الصحي .
  • الأنظمة الخاصة بتصريف مياه الأمطار .
  • الأنظمة الخاصة بمياه إطفاء الحريق .
  • الأنظمة الخاصة بالتخلص من مياه الصرف الصحي .
  • الأنظمة الخاصة بإعادة استخدام المياه الرمادية .
  • تمديدات الغاز .
  • أمور أخرى .

اشتراطات ومتطلبات الحماية من الحريق :

  • وهي تختص بتصميم وإنشاء وصيانة السلامة الخاصة بأنظمة حماية المباني من الحريق :
  • تصنيف المنشآت حسب مقاومتها للحريق .
  • الأنظمة الخاصة بالحماية من الحريق .
  • سبل الهروب .
  • التصميم للحماية من الحريق .
  • تجزئة وفصل مناطق الحريق .
  • أمور أخرى .

اشتراطات المباني القائمة :

  • وهي تختص بتقييم المنشآت القائمة وهي :
  • تقييم وتأهيل المنشآت .
  • التعديلات والإضافات .
  • تغيير الاستخدام .
  • المباني التاريخية .
  • المباني المنقولة .
  • تحسين جودة الحماية من الحريق .
  • تحسين جودة الزلزالية للمباني القائمة .
  • أمور أخرى .

ما يترتب على تجاهل تطبيق كود البناء السعودي :

  • يعتبر هذا المجال من أهم المجالات الإقتصادية في السعودية ورغم ذلك فإن هناك العديد من العشوائية في بناء المنشآت والوحدات السكنية وقد جاء تطبيق كود البناء السعودي كوسيلة لإعطاء نوع من النظام على البناء حيث أن النتائج السلبية التي قد يؤديها قرار عدم تطبيق الكود هي :
  • يتم إستهلاك نسبة كبيرة جداً من الطاقة والتي تنعكس على الإقتصاد المحلي بصورة سيئة .
  • عدم تطبيق المواصفات الفنية الصحيحة من قبل الشركات والجهات التي تقوم بالبناء والتشييد وخاصة بناء الوحدات السكنية .
  • قد يؤدي ذلك إلى حدوث فوضى ومشكلة كبيرة في الدراسات والتخطيط الفني وحتى التنفيذ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى