الصحةالمقالات

فوائد الصيام المتقطع: إنقاص الوزن وتحسين صحة القلب

اكتسب الصيام المتقطع شعبية هائلة بسبب تأثيره السريع ونمط الأكل البسيط نسبيا الذي يسمح لك بفقدان الوزن في غضون أيام، ولكن إلى جانب التخلص من ذلك الوزن الزائد، فإن هذا النظام الغذائي يجلب العديد من الفوائد الصحية.

بالمعنى الدقيق للكلمة، في إطار نمط الصيام المتقطع فأنت لا تمتنع تماما عن الطعام، ولكن ببساطة تنظم دورة وجبتك بشكل مختلف.

الأكثر شهرة بين أنواع الصيام المتقطع هو نظام 16: 8، حيث يُسمح في الـ 16 ساعة الأولى بتناول المشروبات غير المحلاة فقط، وفي الـ 8 ساعة الباقية يمكنك تناول الطعام المعتاد، ووفقا لذلك، في الأنواع الأخرى مثل 18: 6 و 20: 4، تستمر فترة “الجوع” لمدة أطول.

ووجدت دراسة أمريكية حديثة عدم وجود فرق كبير في فعالية أنظمة 20: 4 مقابل 18: 6، هذا يعني أنه لا يتعين عليك إرهاق نفسك بإضراب طويل عن الطعام للحصول على أفضل نتيجة، الشيء الرئيسي هو الالتزام بالنظام المختار ومراقبة الانضباط.

لا يساعدك الصيام المتقطع على إنقاص الوزن بسرعة فحسب، بل له أيضا فوائد صحية مثل:

 يحسن وظائف القلب

وجدت دراسة شملت 16 رجلا وامرأة يعانون من السمنة المفرطة أن الصوم المتقطع يمكن تحقيق الاستقرار ضغط الدم خلال شهرين فقط.

وبالإضافة إلى ذلك، انخفض مستوى الكوليسترول “الضار” بنسبة 25٪ ، والدهون الثلاثية بنسبة 32٪.

وهناك احتمال أن هذا النظام الغذائي يخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية فقط لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وليس له مثل هذا التأثير عند الوزن الطبيعي.

 

يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري

لقد ثبت أن الصيام المتقطع يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري، وذلك عن طريق خفض مستويات الأنسولين بشكل أساسي.

وفي إحدى الدراسات، اتبعت أكثر من 100 امرأة بدينة الصيام المتقطع لمدة ستة أشهر، ونتيجة لذلك، انخفضت مستويات الأنسولين لدى المشاركين بنسبة 29٪ والمقاومة بنسبة 19٪.

ومن المعروف أيضا أن الصيام المتقطع خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر فقط يمكن أن يخفض الأنسولين بنسبة 20-31٪ ومستويات السكر في الدم بنسبة 3-6٪ لدى الأشخاص المصابين بمقدمات السكري.

يعلمك أن تأكل أقل

وجد العلماء أن الصيام المتقطع يعلم الناس تدريجيا أن يأكلوا 650 سعرةً حراريا في اليوم أقل مما كان عليه قبل النظام الغذائي.

ومن المعروف أيضا أن الصيام المتقطع يمكن أن يقلل الالتهابات ويحسن الصحة العقلية بل ويزيد من متوسط ​​العمر المتوقع نظريا.

من المهم أيضا أن تتذكر أن هذا النظام الغذائي غير مناسب للجميع وقد يكون له آثار جانبية، حيث يمكن أن يتسبب في تقلبات المزاج، وانخفاض التركيز والطاقة، والصداع، ورائحة الفم الكريهة أثناء فترات الجوع لدى بعض الأشخاص.

ويمنع الصيام في هذه الحالات:

  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل ونقص الوزن.
  • مرضى السكر وذوي مستويات السكر المنخفضة في الدم بشكل منتظم.
  • الحوامل والمرضعات والنساء اللواتي يخططن للحمل.
  • النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة وعدم انتظام الدورة الشهرية.

حتى لو لم يكن لديك موانع واضحة للصيام المتقطع، فإن أي آثار جانبية أثناء النظام الغذائي هي سبب لرؤية طبيبك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى