الحمل والولادة

لماذا لا يزيد وزن رضيعي؟

لماذا لا يزيد وزن رضيعي؟

تحرص العديد من الأمهات على إرضاع صغارهن رضاعة طبيعية منذ اللحظة الأولى وتستمر الأم في الرضاعة الطبيعية المطلقة حتى تلاحظ أن وزن ونمو طفلها لا يسيران بمعدل معقول، فتبدأ في القلق وسؤال الطبيب حول هذه المشكلة وإمكانية علاجها.

سنسرد لك بعض المشاكل التي يمكن أن تتعرضي لها أثناء الرضاعة الطبيعية والتي قد تؤدي لعدم زيادة وزن طفلك الزيادة الطبيعية وكيفية التغلب عليها.

 

المشكلة: عدم رضاعتك لطفلك بشكل كافي.

الحل: يفضل أن لا تزيد  الفترة بين الرضعتين عن ثلاث ساعات  خصوصا في البداية فإذا كان طفلك ينام لمدة طويلة ومتصلة فعليك أن توقظيه كل ثلاث ساعات كي يتناول رضعته وبذلك سوف تتمكنين من زيادة عدد الرضعات من ثمان رضعات في اليوم الواحد إلى عشرة وفي حالة إذا كان طفلك لا يتضرر من جوعه فعليك بالمبادرة بإرضاعه  فهذا يضمن حصوله على الغذاء الذي يحتاج إليه وفي نفس الوقت تحفيز ثدييك على إنتاج اللبن.

 

المشكلة: عدم إقبال طفلك على الرضاعة بسبب ولادته قبل ميعاده أو لمرضه أو إصابته بفلق الحنك أو اللسان المعقود أو لأن طفلك رضيع كسول.

الحل: إذا كان مولودك لا يرضع بشكل كافي فإن إنتاج اللبن من ثدييك يقل تدريجيًا مما يؤدي إلى إخفافه في اكتساب الوزن الزائد المطلوب لنموه بشكل صحيح، في هذه الحالة سوف يحتاج طفلك للمساعدة لتحفيز ثدييك لزيادة إفراز اللبن عن طريق شفط اللبن من الثدي لإفراغه من اللبن المتبقي به والاحتفاظ به بطريقة صحيحة لاستخدامه فيما بعد وفي بعض الحالات يشعر الرضيع بالتعب والانهاك بعد فترة قصيرة من الرضاعة.

إقرأ أيضا:هل تناول الفستق آمن خلال الحمل؟

وفي هذه الحالة لابد من إرضاع المولود من كلا الثديين وشفط ما تبقي من اللبن لإفراغ الثدي وحفظ هذا اللبن لاستخدامه عندما تكونين في الخارج.

 

المشكلة: عدم إفراغك للثدي الواحد في كل رضعة.

الحل: لابد أن يرضع الطفل فترة كافية من الثدي الأول كي تتأكدي من إفراغ اللبن من هذا الثدي ثم تنتقلي للثدي الآخر إذا ظل الطفل جائعًا، ودعيه يرضع  كيفما يشاء على أن تستبدلي الثدي الذي تبدئين به في كل مرة.

وذلك لأن إفراغ الثدي بالكامل يساعد على زيادة وزن الطفل لأن المادة الدهنية موجودة في آخر كمية من اللبن الذي ينتجه الثدي، فاستبدال الثدب سريعًا  قد يحرم الطفل من تناول اللبن الخلفي للثدي وهو اللبن الدهني اللازم لنموه ولاكتسابه الوزن لذا يجب أن تحرصي على أن تكون مدة الرضاعة من الثدي الواحد كافية لإفراغه.

إقرأ أيضا:الشخصية القيادية: هل أنت شخصية قيادية؟

 

المشكلة: صعوبة إمساك طفلك بالثدي لصغر حجم حلمات الثدي أو تسطحها

الحل: حاولي إمساك الجزء الخارجي من الهالة المحيطة بحلمة الثدي بأصبعيك والضغط على هذه المنطقة لإدخال أكبر قدر من الحلمة في فم الرضيع مع تشجيعه على التشبث الكامل بالحلمة.

السابق
الولادة القيصرية
التالي
الولادة الطبيعية والقيصرية