المقالاتالسياحة بالسعودية

مسجد أبو بكر الصديق بالمدينة المنورة

يعد مسجد أبو بكر الصديق بالمدينة المنورة واحد من المواضع التي أوصانا بها رسول الله، ويرجع تسمية الميجد بهذا الإسم إلى أن أبو بكر الصديق دائما ما كان يصلي بهذا المكان صلاة العيد وذلك في أيام خلافته على المسلمين، كما يعد أيضا مسجد أبو بكر الصديق واحداً من المساجد السبعة بالمدينة.

موقع مسجد أبو بكر الصديق

يوجد مسجد أبو بكر الصديق على مقربة من بداية شارع المناخة وبإتجاه الغرب من مسجد الغمامة، كل ما يفصله عن مسجد الغمامة الطريق العام فقط، يوجد المسجد بحي العريضة، يأخذ هذا المسجد موضعه من ضمن ميدان واسع يضم كلا المسجدين.

تاريخ بناؤه:

هذا المسجد لم يتم بناؤه في فترة خلافة أبو بكر الصديق، ولكن كان موضع المسجد مخصصاً لصلاة الأعياد ، وأبان عهد الخليفة عمر بن العزيز حين ولايته لإمارة المدينة المنورة تم بناء هذا المسجد، ثم بعدها تم تجديدع بعهد العثمانين على يد السلطان محمود الثاني وذلك كان عام 1254هـ، كما تم ترميم المسجد مؤخراً إذ أن تكاليف بناؤه ترميمه بلغت 237.750 ريالا، مع مراعاة البقاء على الطراز المعماري الذي تم إيجاد المسجد عليه.

وصف المسجد الآن:

المعمار التي يوجد عليها مسجد أبو بكر الصديق بالفترة الحالية ترجع لعام 1254هـ، ويتكون المسجد من قسمين، القسم الأول عبارة عن ردهة مكشوفة يحيطها سور عالٍ يبلغ طولها 13 متر من الداخل بينما عرضها 6 أمتار، ويبلغ عرض هذا القسم 3 أمتار، توجد تلك الردهة بشرقي المسجد حيث يطل بابها على شارع المناخة.

بينما القسم الثاني فهو عبارة عن القسم الداخلي للمسجد، ومكون من قبة ضخمة، مقامة بالجدار الشرقي على جدرانه ومدخله يصل إرتفاعها لمرتين، بينما العرض يتراوح ما بين متر لمتر ونصف، كما يوجد أيضا منارة مبنية فوق الجدار الشمالي للمسجد، تم طلاء كل من المنارة والقبة باللون الأبيض، وتم دمج اللونين الأبيض والإسود في الطلاء الخارجي للمسجد.

هذا المسجد خالي من الأعمدة، يوجد بمتوسط الجدار الجنوبي من المسجد محراب يبلغ إتساع فتحته 80 سم بينما إرتفاعها يبلغ مترين، ولا يوجد منبر بالمسجد وذلك لأنه يقع قريبا من المسجد النبوي وقريبا من مسجد الغمامة، ولا يتم إقامة صلاة الجمعة بهذا المسجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى