المقالاتالسياحة بالسعودية

مسجد الإجابة في المدينة المنورة

يقع مسجد الإجابة في حي بني معاوية الشهير بحي الإجابة في المدينة المنورة، حيث يشتهر هذا المسجد بأن رسول الله دعا الله ثلاث دعوات وإستجاب الله له في دعوتين بينما الدعوة الثالثة لم تُستجب له، هناك من يعرف المسجد بإسم مسجد المباهلة أو مسجد بني معاوية، وتم بناؤه في عهد رسول الله، هذا المسجد لبني معاوية بن مالك بن عوف من الأوس.

موقع مسجد الإجابة

يقع مسجد الإجابة على مسافة 385 متر فقط ناحية الشمال من البقيع وذلك في شارع الستين، يوجد المسجد على بعد 580 متر فقط من الحرم النبوي وذلك بعد التوسعات الأخيرة التي حلت بالمسجد النبوي الشريف، حيث يقع مسجد المباهلة بناحية الشمال الشرقي من المسجد النبوي، ويوجد المسجد بشمالي البقيع وذلك على يسار السالك للعريض، حيث يقع بأعلى تلال وهي عبارة عن أثار لقرية معاوية بن عوف، وهذا هو مسجدهم ويُمسى المسجد نسبة لهم.

أسماؤه

إشتهر هذا المسجد بإسم مسجد الإجابة نسبة لحادثة رواها الإمام مسلم بصحيحه، والحادثة هي أن رسول الله أقبل ذات يوم من العالية، حتى مر على هذا المسجد ليصلي ركعتين وصلى معه الناس، ودعى الرسول ربه وأطال، ثم إنصرف للناس ليخبرهم بأنه سأل الله ثلاثاً فإستجاب الله لدعوتين وهم أن لا يهلك أمة محمد بالجدب (أي إنقطاع المطر) والدعوة الثانية ألا يهلكم بالفرق (الفزع) أما الدعوة الثالثة التي مُنعت فكانت أن لا يجعل الله أمة محمد بأسهم بينهم.

أما عن سبب تسميته بمسجد بني معاوية فيرجع إلى كونه واحد من المساجد التي بُنيت على يد بني معاوية أعلى تلال أثار قرية بنو معاوية بن مالك الأوسيين، لذا فتم تسمية المسجد بهم.

أما عن تسميته بمسجد المباهلة، فيرجع إلى وقوع المباهلة التي تمت بين رسول الله وبين وفد النصاري من نجران كان بهذا المسجد.

وصف المسجد حاليا

يوجد مسجد الإجابة بنفس موضعه، ويمتاز بعمارته الحديثة التي تمت في عهد الدولة الحديثة، إذ تبلغ مساحته حوالي 500 متر تلك المساحة تزيد أربعة مرات عن مساحته بالقرن العاشر، ينقسم هذا المسجد لقسمين، القسم الأول صحن المسجد وهو عبارة عن ردهة مكشوفة، والقسم الثاني هو رواق القبلة المسقوف الذي يوجد بجنوبي المسجد، ويبلغ طول الجدار الجنوبي للمسجد الذي يوجد به القبلة حوالي 25 متر، ويوجد به ثمانية نوافذ زجاجية ذات شكل مستطيل ،يوجد مدخلا المسجد في الجدار الشرقي من المسجد حيث يوجد بابان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى