المقالاتالسياحة بالسعودية

مسجد النور في المدينة المنورة

هناك من يسمون مسجد التوبة بمسجد العصبة أو مسجد النور أو مسجد جحجبا، مسجد النور في المدينة المنورة يقع بجوار بئر الهجيم وبجانب قصر ابن ماه، وهذا المسجد يعد واحداً من المساجد التي صلى نبي الله فيها، إذ يقع هذا المسجد بداخل مزرعة إسمها مزرعة العصبة، ويعد مسجد النور هو أول مسجد قام صحابة رسول الله ببناؤه حين وصولهم للمدينة المنورة قبل أن يهاجر رسول الله إليها، وحينما وصل رسول الله إلى المدينة فكان هذا هو أول مكان يتم فيه إستقبال رسول الله، وقد ثبت أيضا أن الرسول صل به.

موقع مسجد النور

توجد بقايا مسجد النور في بساتين العصبة، وذلك بيمين الداخل للمدينة، إذ يقع قُبيل مسجد قباء، في جنوب غرب الحرم النبوي، ويعد هذا المسجد التاريخي خير شاهداً مسجلا لحقبة تاريخية مهمة تحكي عن تفاصيل بقاء رسول الله بمنطقة قباء حينما وصل للمدينة.

سبب تسميته بمسجد النور:

فقد ذكر السمهودي عن السبب الذي تم على إثره تم إطلاق إسم مسجد النور عليه، هو أن ذلك المسجد هو المكان الذي إنتهى إليه كل من عباد بن بشر وأسيد بن حضير وكلاهما ينتمان إلى بني عبد الأشهل، وقد كان هذان الرجلين عن رسول الله في إحدى الليالي المظلمة، فتحدثا عنده، وكام إذا خرجا كانت عصا أحدهما تضي لهما، فيتبعا الإثنان ضوئها ويمشيان على أثره، لحين أن يفترق بهما الطريق، فكانت عصا كل واحد منهما تضئ له فيمشي على إثر ضوءها.

أهمية هذا المسجد لدى المسلمين

يمتاز مسجد العصبة بمكانة ممتازة بنفوس المسلمين، حيث أنه بتلك المنطقة تلقى الأنصار برسول الله يوم دخوله للمدينة مهاجراً، في ظهرة الحرة وتلك هي مدخل العصبة، وفد شهد هذا المكان أول جلوس لنبي الله حيث جلس تحت ظلال النخيل بالعصبة، وقد إمتازت العصبة بأنها من أكثر الأماكن التي كانت عامرة بالنخيل والآطام ووجود الآبار طيلة التاريخ الإسلامي، وقد كان المهاجرين من مكة قاديمن للمدينة المنورة ينزلون إليها، والآن توجد بقايا مسجد النور (مسجد العصبة) وتكمن أهمية هذا المسجد في كونه من المساجد التي فيها صلى رسول الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى