أخبار الاقتصاد

3 كيانات اقتصادية تتضافر لتحويل مكة المكرمة والمدينة المنورة إلى مركز جذب للأنشطة المالية والتجارية في العالم الإسلامي

3 كيانات اقتصادية تتضافر لتحويل مكة المكرمة والمدينة المنورة إلى مركز جذب للأنشطة المالية والتجارية في العالم الإسلامي ، وذلك من خلال حفل أقيم برعاية وزير التجارة د. ماجد القصبي

وشهد الاحتفال توقيع اتفاقية شراكة نوعية بين غرفة تجارة وصناعة مكة المكرمة وغرفة المدينة المنورة والغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة ، بحضور رؤساء ومسؤولي الكاميرات الثلاث.

بهدف استثمار المكانة المقدسة للمدن مكة المكرمة والمدينة المنورة في العالم ، وتحويلها إلى مركز جذب للأنشطة التجارية ، ومنصة للمعرفة والإبداع المتعلقة بالعالم الإسلامي والممارسات الإسلامية.

أوضح عبد الله صالح كامل رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة مكة ورئيس مجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة ، أن الاتفاقية تهدف إلى تقديم الدعم اللوجستي على أرض الواقع على حد سواء. في المدن المقدسة ، دعم الاستثمار فيها وتوفير كافة الإمكانات اللازمة لزيادة كفاءة البيئة الاستثمارية ، وكذلك تحقيق رؤية متكاملة في التخطيط للفعاليات المختلفة على المستوى الدولي ، وتوفير شبكة علاقات دولية متينة لاستمرارها. تقديم نجاحات الشركاء المختلفة ، وتوفير أدوات دولية دائمة لتعزيز جميع نتائج الجمعية على مستوى العالم.

وقال: إن هذه الشراكة الثلاثية ستوفر للمدينتين المقدستين والقطاعين التجاريين دفعة كبيرة من خلال مجموعة من المسارات المتمثلة في المعارض والمنتديات والمؤتمرات المستقبلية وورش العمل والحوارات مع صناع القرار من العالم الإسلامي ووفود الحركة ، في إضافة إلى مسار الدراسات والتقارير ، ثم التدريب \”. مقدم الطلب ، والحوارات مع قادة الأعمال ، ثم مقرر الثقافة والفنون الإسلامية.

إقرأ أيضا:إفتتاح النسخة الثانية من مؤتمر التعدين الدولي

من جانبه أكد منير بن سعد رئيس مجلس إدارة غرفة المدينة المنورة ، أن الارتباط بين الغرف التجارية الثلاث يساهم في التغيير الثقافي والتراثي والعمراني لمكة والمدينة المنورة ، ويحقق الرؤية الطموحة للمملكة. بحلول عام 2030 م ، والتي أولت اهتمامًا خاصًا للمدينتين المقدستين من خلال أهدافها في تعزيز القيم الإسلامية والوطنية ، وإثراء التجربة الدينية والثقافية للزوار ، وكذلك تطوير وتنويع الاقتصاد ، بتوجيه ودعم من الدولة الإسلامية. حكمة. قيادة.

وأشار إلى أن دور قطاع المال والأعمال يأتي بخطى متطورة تفتح آفاقا أوسع في جذب الاستثمار في كافة القطاعات الاقتصادية على مستوى العالم ، إضافة إلى الترويج للمحتوى المحلي من خلال حزمة من المبادرات والخدمات التي سيتم تقديمها في إطار الاتفاق من أجل مستقبل حضري مزدهر في مكة المكرمة.

إقرأ أيضا:عاجل : توزيع 500 مليون ريال أرباح عام 2022 من بنك البلاد

بدوره ، أشار الأمين العام للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة ، يوسف الخلاوي ، إلى أن الارتباط بين الغرف الثلاث وقطاعات الأعمال سيعزز الزخم الكبير من خلال المسارات المختلفة وعبر مشاريع المعارض ، بحيث تصبح مكة المكرمة والمغرب العربي. ستكون المدينة المنورة منتدى جذابًا للأعمال.

السابق
توقعات هطول أمطار رعدية خلال لقاء الديربي
التالي
اساسيات تحكم لعبة INFAMOUS 2

اترك تعليقاً