المقالاتالسياحة بالسعودية

مسجد الفضيخ بالمدينة المنورة

مسجد الفضيخ أو مسجد رد الشمس أو مسجد الشمس وهناك من يسميه بمسجد بني النضير، فرغم تعدد أسماؤه إلا أنه الجميع يتفق على كون مسجد الفضيخ واحد من المساجد التاريخية التي بها صلى رسول الله، حيث صلى بموضع الفضيخ لمدة ست ليالي وذلك كان أثناء غزوة بنو النضير.

موقع مسجد الفضيخ

يوجد مسجد الفضيخ على مقربة من الحرة الشرقية، يقع قريبا من مسجد قباء حيث يبعد عنه مسافة كيلو متر فقط، فهو يقع في شارع الموصل الذي يربط بين خط الحزام وشارع العوالي ،بالتحديد جنوب مشربة أم إبراهيم نسبة لزوجة النبي مارية القبطية أم إبنه إبراهيم، حيث كانت تسكن بها.

أسماء المسجد

سمي بمسجد الفضيخ وذلك لأن أبا أيوب الأنصاري وكان معه نفر من صحابة رسول الله قد أهرقوا سقاء الفضيخ (شراب يتخذ من الخمر، دون أن تمس هذا الشراب الخمر) حينما وصل إليهم خبر تحريم الله شرب الخمر، لذا فتم إتخاذ المسجد بذلك المسجد نسبة لهذا الموقف.

وهناك من يقول مسجد بني النضير وذلك لأن رسول الله قد صلى بموضع المسجد أبان غزوة بنو النضير، وهناك من يعرفه بإسم مسجد الشمس وذلك لأن موقعه مرتفع وفي أول إشراق الشمس فإنها تظهر عليه، وهناك من يُرجع إسم مسجد المشس لحادثة رد الشمس للإمام علي وجهه بعد أم غربت كي يدرك صلاة العصر قد حدثت في مكان هذا المسجد، وحينما من فرغ من الصلاة إنقضت الشمس كإنقضاض الكواكب.

وصف المسجد

يوجد المسجد في الإتجاه الشرقي من قرية العوالي، حيث يوجد قريبا من الحرة الشرقية، لا يزال المسجد معروفاً بإسم مسجد الفضيخ حتى الآن بين أهل القرية، يمتاز المسجد ببناؤه المرتفع المتين، إذ يصل طول سقفه حوالي تسعة عشر متر في أربعة أمتار بالنسبة للعرض، يوجد للمسجد خمسة قباب، ويوجد له محراب عظيم، ويوجد بجانب المحراب منبر مزود بدرجتين، يتكون من الطين الحلو والحجارة.

يمتاز مسجد الشمس بعمارته ذات الطراز العثماني، يوجد شرفاته وبناؤه الذين يتكون من الحجارة والجص وشكل البناية المطابقة للمعمار العثماني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى